32.1 مليون درهم صافي ربح «أمانات» للربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت أمس شركة أمانات القابضة «أمانات»، وهي أكبر الشركات الاستثمارية العاملة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم على الساحة الخليجية، نتائجها المالية الموحدة، العائدة إلى فترة الربع الأول من السنة المالية 2022، والمنتهية في 31 مارس 2022.

وحققت الشركة إجمالي دخل قدره 46.9 مليون درهم، بمعدل نمو 12 %، مقابل 42.0 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام السابق.

وارتفع إجمالي الدخل المعدل (بعد استبعاد مردود الاستثمارات التي تم التخارج منها خلال 2021)، بمعدل 40 %، ليبلغ 46.9 مليون درهم، مقابل 33.5 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام السابق. وارتفع صافي الربح المعدل بنسبة 39 % خلال هذا الربع، ليبلغ 32.1 مليون درهم إماراتي، مقابل 23.1 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام السابق. 

وقال حمد عبد الله الشامسي رئيس مجلس إدارة شركة أمانات: حققت الشركة انطلاقة قوية في مستهل العام الجديد 2022، مسجلةً نمواً قوياً لصافي الربح في هذا الربع، مع تقدم ملحوظ على صعيد تنفيذ الاستراتيجية الهادفة إلى تعظيم القيمة على المدى الطويل. وواصلت محفظة استثمارات أمانات بقطاع الرعاية الصحية والتعليم، تسجيل نتائج قوية خلال الربع الأول من عام 2022، رغم التحديات التي يتعرض لها الاقتصاد على مستوى أسواق العالم.

وواصلت محفظة استثمارات الرعاية الصحية في تسجيل معدلات نمو سنوي ملحوظة، مدعومة بأدائها القوي خلال العام السابق، فقد تضاعف الدخل من محفظة استثمارات الرعاية الصحية، بواقع خمس مرات، ليسجل 14.0 مليون درهم، مقابل 2.5 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام السابق.

ويعكس هذا الأداء، المساهمة القوية من مركز كامبريدج للرعاية الصحية والتأهيل، على إجمالي نتائج محفظة استثمارات الرعاية الصحية خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل مساهمتها في نتائج شهر مارس فقط، خلال الربع الأول من العام الماضي.

كما يأتي هذا النمو القوي، بفضل تراجع خسائر المستشفى الملكي للنساء والأطفال في البحرين، حيث تضاعفت إيرادات المستشفى خلال الربع الأول من العام الجاري، بالإضافة إلى تحسن أداء شركة سكون خلال الربع الأول من عام 2022.

وارتفع الدخل من محفظة استثمارات أمانات بقطاع التعليم بمعدل سنوي 3 %، مسجلاً 32.6 مليون درهم خلال الربع الأول 2022، مدفوعاً بنمو الإرادات من جامعة ميديلسكس دبي بنسبة 13 ٪، بفضل ارتفاع معدل تسجيل الطلاب. وأثمر ذلك عن الحد من أثر انخفاض الدخل في جامعة أبوظبي القابضة خلال الربع الأول، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. 

من جانبه، أكد الدكتور محمد حماده، الرئيس التنفيذي لشركة أمانات، مضي الشركة قدماً، وبخطى ثابتة، نحو تحقيق أهداف النمو القوي المخطط له للعام الجاري.

وقال إن الشركة لديها مجموعة من الفرص الواعدة المطروحة بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم، ونحن نعمل على تحسين هيكل رأس المال، للاستثمار والتوسع بمحفظتنا الاستثمارية.

وأكد الدكتور حماده أن محفظة أمانات الاستثمارية القوية والاستثمارات المستقبلية معاً، ستمكننا من التوسع بمنصاتنا الاستثمارية، وتطويرها بصفة مستدامة، لنتمكن من الاستمرار في زيادة القيمة العائدة على مساهمي الشركة.

طباعة Email