البيع لجني الأرباح يضغط على أسواق الأسهم والسيولة 2.1 مليار

ت + ت - الحجم الطبيعي

هبطت الأسهم المحلية بختام جلسة أمس إثر تعرضها لعمليات بيع بهدف جني الأرباح. واستقطبت الأسهم سيولة بقيمة 2.18 مليار درهم، منها 1.74 مليار درهم بأبوظبي و442 مليون درهم بدبي. وجرى التداول على نحو 477 مليون سهم، موزعة بواقع 161 مليون سهم في دبي ونحو 316 مليون سهم في أبوظبي، عبر تنفيذ 20126 صفقة.

سوق دبي

وهبط سوق دبي 1.97% ليصل إلى 3622 نقطة بضغط نزول القطاعات الرئيسية، فيما صعدت أسهم قطاع السلع 10.7% لتخالف الهبوط الجماعي للقطاعات القيادية. وهبطت أسهم قطاع البنوك 1.65%. كما نزل قطاع العقار 2.38%. وتراجع قطاع الاستثمار 2.4% .

كما تراجع قطاع النقل 2.75% بنزول «الخليج للملاحة» 0.31% و«العربية للطيران» 3.7% و«أرامكس» 1.25%، وهبطت أسهم قطاعي الاتصالات 1.2%، والخدمات 0.66% كما تراجع «ديوا» 1.77%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط، مستقطباً 158 مليون درهم، تلاه «ديوا» 83 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» 38.6 مليوناً. وحقق «الإمارات للمرطبات» أكبر ارتفاع بنسبة 14.9%، تلاه «الاستشارات المالية الدولية» 14.6%، ثم «بنك السلام البحرين» 0.1%، فيما كان «تكافل» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.6%.

سوق أبوظبي

وتراجع سوق أبوظبي 0.65% ليغلق عند 9957 نقطة. وفي قطاع العقار صعد «الدار» 0.36%، فيما هبط «إشراق» 7.68% و«رأس الخيمة العقارية»1%. وفي القطاع المالي والبنوك صعد «العالمية القابضة» 1.22%، فيما نزل «أبوظبي التجاري» 0.58% و«أبوظبي الأول» 2.24%، و«أبوظبي الإسلامي» 1.36%.

وفي الطاقة هبط سهم «أدنوك للتوزيع» 0.73% و«أدنوك للحفر» 0.55%، و«دانة للغاز» 1.68%. وفي قطاع الاتصالات، هبط سهم «اتصالات» 0.88% و«ياه سات» 0.74%. وتصدر النشاط «الدار»، مستقطباً 341 مليون درهم تلاه «العالمية القابضة» 340 مليوناً، ثم «أبوظبي الأول» 255 مليوناً، وسجل «رأس الخيمة للدواجن» أكبر وتيرة صعود بنحو 14.8%، تلاه «أغذية» 4.55%.

إفصاحات

* أعلنت «شركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين»، عقد اجتماع لمجلس الإدارة الجمعة 13 مايو، للموافقة على البيانات المالية للربع الأول.

* أعلنت «شركة البحيرة الوطنية للتأمين»، عقد اجتماع لمجلس الإدارة الخميس 12 مايو، للموافقة على البيانات المالية للربع الأول.

* حددت «شركة إسمنت الخليج» عقد اجتماع لمجلس الإدارة، الخميس 12 مايو، للإفصاح عن البيانات المالية للربع الأول.

طباعة Email