10 آلاف متخصص بالمؤتمر العالمي للمرافق في أبوظبي 11-9 مايو

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، تقام في أبوظبي فعاليات المؤتمر العالمي للمرافق بنسخته الأولى، والذي تستضيفه شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» في الفترة من 9 وحتى 11 مايو 2022، ليسلط الضوء على دور التحول الرقمي في تعزيز قطاع المرافق وتحقيق استدامته عالمياً.

ويبحث المؤتمر سبل رقمنة قطاع المرافق الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك من خلال جلسة استراتيجية متخصصة حول التحول الرقمي والابتكارات التكنولوجية في القطاع، ومن المقرر أن يستقطب المؤتمر أكثر من 10,000 متخصص في قطاع المرافق من مختلف أنحاء العالم لبحث ومناقشة أجندة من الموضوعات المهمة في القطاع، بما في ذلك مستقبل إمدادات المياه والطاقة منخفضة الكربون.

ويمكن للشركات المتخصصة في مجال المرافق تحقيق عائدات كبيرة من خلال اعتماد التقنيات الرقمية للمساهمة في تحويل العمليات والأنظمة المستخدمة في القطاع. وتشير الدراسات إلى دور هذه التقنيات ومناهج العمل المرتبطة بها في إحداث انخفاض محتمل في التكاليف التشغيلية بنسبة تصل إلى 25%، إضافة إلى تعزيز العائدات بنسبة تتراوح بين 20و40% في مجالات مختلفة في القطاع، تشمل السلامة والموثوقية، ورضا العملاء، والالتزام باللوائح التنظيمية.

ويشهد قطاع الطاقة حالياً توجهاً ملحوظاً نحو العمليات التي تركز على الكفاءة في استهلاك الطاقة لتحقيق الاستدامة، بالتزامن مع توقعات بارتفاع معدلات استهلاك الطاقة عالميا بما يصل إلى الضعف بحلول عام 2050. وتسعى دولة الإمارات إلى تحقيق أهداف طموحة في هذا الإطار كجزء من استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والتي تتضمن خفض البصمة الكربونية لعمليات توليد الطاقة بنسبة 70%، بالإضافة إلى تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050. ويُتوقع أن تلعب هذه التطورات، إلى جانب الابتكارات التكنولوجية الثورية، دوراً محورياً في دفع عجلة نمو الاقتصادات العالمية.

3 محاور

أشارت شركة فروست آند سوليفان الاستشارية العالمية إلى أن الاستثمارات في المجال الرقمي على صعيد قطاع المرافق تركّز على 3 محاور رئيسية تتضمن الارتقاء بخدمة العملاء، وتعزيز عمليات الشبكة، وتطوير الشركات ذات الصلة، والتي يمكن تحقيقها من خلال استخدام ودمج تقنيات الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والتحليلات وحلول إنترنت الأشياء.

طباعة Email