فهيم الزبيدي: المنصة ترمي لتطوير التجارة الإلكترونية ورواد الأعمال

650 متجراً إلكترونياً بمنصة «أكشاك» لدعم المشاريع المنزلية في عجمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغ عدد المشاريع التجارية الإلكترونية المسجلة بمنصة أكشاك 650 شركة منزلية تعمل في مجال التجارة الإلكترونية وتستضيف المنصة 4 قطاعات اقتصادية تشمل المأكولات، الأزياء والملابس الجاهزة، الصحة، الجمال، وتحرص المنصة على دفع مسيرة التجارة الإلكترونية وفتح آفاق جديدة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولرواد الأعمال من خلال التعاون مع الدوائر الحكومية لدعم الشباب المواطنين العاملين في القطاع الحر.

جاء ذلك في المجلس الرمضاني الاقتصادي الأول الذي نظمته دائرة التنمية الاقتصادية بعجمان في الحي التراثي ليلة أول أمس والذي استعرض أهمية مشاريع ريادة الأعمال وكيفية مواجهة التحديات للانطلاقة في دنيا المال والأعمال وآفاق تطوير التجارة الإلكترونية وتوظيف التقنية الحديثة في قطاعات الأعمال.

دعم مشاريع الشباب

 واستهل الجلسة عبدالله أحمد الحمراني المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية، مؤكداً اهتمام وحرص الدائرة على دعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولا سيما أصحاب المشاريع الرائدة، لافتاً إلى أن توجهات القيادة الرشيدة في الدولة دعم المشاريع الاقتصادية وفتح آفاق جديدة للشباب ولرواد الأعمال، ورحب باستضافة فهيم الزبيدي المدير التنفيذي لمنصة «أكشاك الإلكترونية» مشيراً إلى دور المنصة في دفع عجلة أصحاب المشاريع المنزلية.

منصة إلكترونية

وأدارت أماني المطروشي تنفيذي اتصال بدائرة التنمية الاقتصادية جلسة الحوار التي استعرض فيها الزبيدي كيفية بدء العمل وانطلاقة المنصة الإلكترونية لجمع أصحاب المشاريع لتسهيل خدمات الدفع الإلكتروني وتوفير خدمات التدريب والتطوير وتنمية المهارات الخاصة بعمليات البيع والعمل على توسيع التجارة المنزلية، لافتاً إلى أن هنالك الكثير من أصحاب المشاريع من يقومون بعملية فتح حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي ومن أكبر التحديات في هذا الجانب صدقية الحساب عند المتعاملين، مؤكداً أن المنصة تعزز ثقة المتعاملين وتوفر حلولاً لعمية البيع والدفع الإلكتروني كما توفر الأمان والحماية للمتعاملين.

 وذكر أن منصة «أكشاك» تعمل جاهدة في عملية تطوير عمليات البيع وتدريب أصحاب المشاريع المنزلية الذين أصبح عددهم المسجل الآن بالمنصة 650 شركة إلكترونية تمارس أنشطة متنوعة، مشيراً إلى أن الهدف من المنصة دعم الأسر المنتجة ودعم أصحاب المشاريع الرائدة.

 وتطرق إلى أهمية المثابرة في مجال ريادة الأعمال واختيار الفكرة المناسبة للمشروع وأن تكون فكرة مبتكرة وعمل دراسة جدوى قبيل تنفيذ المشروع وأهمية استشارة أصحاب الخبرة والتحلي بالصبر من أجل تحقيق النجاح وأن الفشل في بداية الأمر شيء طبيعي لجميع رجال الأعمال.

وذكر أن أهم القطاعات الاقتصادية التي يمكن أن يعمل بها رواد الأعمال هي كل من الزراعة والأمن الغذائي، التكنولوجيا، القطاع الطبي وعلى أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة مراجعة الخطة والتوسع بشكل مدروس ومراعاة المتغيرات وأهمية مواجهة التحديات.

طباعة Email