تشمل توافر العمالة الماهرة وكبار المديرين المختصين

الإمارات تتصدر عالمياً في 3 مؤشرات لتنافسية التوظيف

خلال فعالية معرض للتوظيف في دبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

حلت الإمارات، ضمن العشرة الكبار في مؤشرات التنافسية العالمية الخاصة بالعمل والتوظيف والموارد البشرية لعام 2021، والصادرة عن كبرى المنظمات والمؤسسات الدولية، وفق المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

وكشفت إحصاءات المركز، التي حصلت «البيان الاقتصادي» على نسخة منها، أن الدولة تصدرت المركز الأول على مستوى العالم في 3 مؤشرات للتنافسية العالمية، تتعلق بالعمل والتوظيف والموارد البشرية، تشمل توافر العمالة الماهرة، ومؤشر كبار المديرين المختصين، ومؤشر قلة النزاعات العمالية، بحسب تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية.

ساعات العمل

وذكر المركز أنه في ما يتعلق بباقي المؤشرات العشرة، جاءت الإمارات في المركز الأول عربياً وإقليمياً، والثاني عالمياً في 5 مؤشرات رئيسة، تضمن مؤشر ساعات العمل، وفقاً لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، ومؤشر الأجانب ذوي المهارات العالية، وفقاً للتقرير الصادر عن المعهد ذاته، ومؤشر توفر الخبرات العالمية، وفقاً للتقرير نفسه، فيما جاءت الإمارات في المركز الأول عربياً وإقليمياً، والثاني عالمياً، في مؤشر مصداقية المديرين، وفقاً للتقرير نفسه، ومؤشر تنوع القوى العاملة، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

تنافسية المواهب

وتبوأت الإمارات المركز الأول عربياً وإقليمياً، والثالث عالمياً، في مؤشرين ضمن هذا المجال، هما مؤشر قلة هجرة العقول، وفقاً لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، ومؤشر القوى العاملة الحاصلين على التعليم الثانوي، وفقاً لتقرير مؤشر تنافسية المواهب العالمية الصادر عن معهد «انسياد».

وحلت الإمارات في المركز الأول عربياً وإقليمياً، والرابع عالمياً، في مؤشر العلاقة بين الأجور والإنتاجية، وفقاً لتقرير تنافسية المواهب الصادر عن «انسياد»، وأيضاً مؤشر اللوائح التنظيمية للعمل الصادر وفق تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، فيما جاءت الإمارات في المركز الأول عربياً وإقليمياً، والخامس عالمياً، في مؤشر سهولة توظيف العمالة الأجنبية، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

القوي العاملة

وأوضح مركز التنافسية والإحصاء، أن الإمارات تصدرت المركز الأول عربياً وإقليمياً، والسادس عالمياً، في مؤشر ممارسات التوظيف، وفقاً لتقرير تنافسية السفر والسياحة، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وأيضاً مؤشر المهندسين المؤهلين، وفقاً للكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية.

وجاءت الإمارات في المركز الأولي عربياً وإقليمياً، والسابع عالمياً، في مؤشر إنتاجية القوى العاملة، وفقاً للكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، وأيضاً مؤشر الرواتب والإنتاجية، وفقاً لتقرير تنافسية السفر والسياحة، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، فيما تصدرت المرتبة الأولى عربياً وإقليمياً، والثامنة عالمياً، في مؤشر تحفيز العامل، وفقاً للكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، وأيضاً مؤشر تدريب الموظفين، وفقاً للكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد ذاته.

السفر والسياحة

أوضح المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن الإمارات جاءت في المرتبة الأولى عربياً، والتاسعة عالمياً، في مؤشر سهولة إيجاد موظف من ذوي المهارات، وفقاً لتقرير تنافسية السفر والسياحة، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

طباعة Email