401 شركة فاعلة في منطقة المرموم بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر تقرير لقطاع التسجيل والترخيص التجاري بدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، أن إجمالي الشركات الفعالة والعاملة في منطقة المرموم (الليسيلي) يبلغ 401 شركة تتميز بتنوعها على حسب فئة الرخصة، حيث يأتي في مقدمتها التجارية بنسبة 65%، والمهنية بنسبة 35%.

وارتفع إجمالي عدد الرخص في منطقة المرموم بنسبة 7% خلال 2021 مقارنةً بعام 2020، حيث تم إصدار 574 رخصة في مقابل 536. وفيما يتعلق بالشكل القانوني للرخص الفاعلة في المرموم، تأتي رخص المؤسسات الفردية أولاً بنسبة 52%، تليها المؤسسات ذات مسؤولية محدودة بنسبة 33%، ثم أعمال مدنية بنسبة 7%. وتضم الأشكال القانونية أيضاً شركات ذات مسؤولية محدودة - الشخص الواحد (ذ.م.م.)؛ فروع لشركات مقرها في إمارة أخرى؛ فروع شركات أجنبية؛ وشركات مساهمة عامة.

وتضم أبرز الأنشطة للرخص في المنطقة تجارة الأدوية البيطرية؛ تجارة الأعلاف؛ مطاعم؛ تحضير الوجبات الخفيفة؛ تجارة عامة؛ تجارة العطور ومستحضرات التجميل؛ تجارة عتاد الخيل وأدوات الفروسية ولوازمها؛ تجارة الساعات وقطع غيارها؛ تجارة أجهزة البيطرة وأدواتها؛ بقالات؛ وتجارة قطع غيار السيارات والمركبات ومكوناتها.

وتضم قائمة أول 10 رخص تم إصدارها في منطقة المرموم منذ عام 1980 وحتى عام 1990 وفعالة حتى اليوم كلاً من: سعيد محمد للخدمات الفنية، مطعم عتيق محمد، بقالة سيف بطي درويش، مزرعة المرموم لإنتاج الألبان ذ.م.م، واي كيه إم إنترناشيونال (ش.ذ.م.م)، خياط الأسيلي الجديد، مطحنة المرموم، شركة زمزم للسيارات (ذ. م. م)، كراج اللسيلي لتصليح السيارات، وبقالة عتيق ضاحي.

محمية المرموم

وأطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمية المرموم، التي تعد أكبر مشروع بيئي وسياحي وترفيهي مستدام في الدولة، بهدف تسليط الضوء على واحدة من أهم المحميات الصحراوية في الإمارات والمنطقة، التي تحتضن حياة فطرية تعد من بين الأغنى والأكثر تنوعاً، كما توفر ملاذاً لتشكيلة كبيرة من الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض، علاوة على استضافتها العديد من البرامج البيئية والمشروعات السياحية المبتكرة والمتنوعة، التي تستهدف مختلف فئات المجتمع، مشكلة بذلك مشروعاً رائداً من نوعه، يتبنى مفهوم الترفيه البيئي متعدد المجالات والاهتمامات، ويترجمه من خلال مشروعات حيوية تجمع بين التثقيف والوعي البيئي وبين السياحة والترفيه.

وتقع المنطقة على بعد 40 كيلومتراً من وسط مدينة دبي، وتعتبر من المناطق الواعدة التي تحمل الكثير من الفرص، كونها مركزا بيئيا ونقطة جذب سياحي بمقومات طبيعية فريدة. وتختلف وتتنوّع الأنشطة في صحراء المرموم، حيث تضم قيادة السيارات على الرمال الصحراوية وركوب الدراجات الهوائية، الصقارة، ركوب الجمال، الجلوس في مجالس البدو المجهّزة أو ببساطة تأمل النجوم وسماء الصحراء الصافية، وغيرها العديد من الأنشطة.

تقاليد

ولا تزال التقاليد الإماراتية تحافظ على مكانتها إلى يومنا هذا في مضمار «المرموم» الذي يستضيف سباقات الهجن التقليدية، ويقع نادي دبي لسباقات الهجن بالقرب من قرية المرموم التراثية، حيث يتم تنظيم السباقات بشكلٍ دوري.

ويقع مسار قيادة الدراجات الهوائية بالقرب من وسط مدينة دبي، ويمتد 86 كم على الكثبان الرملية. ويعدّ مسار القدرة للدراجات وجهة شهيرة لدى عشاق المغامرات بدبي، وهومعتمد لدى المحترفين والمبتدئين من راكبي الدراجات الهوائية، وغالباً ما يستخدم للجولات المنفردة أو ضمن مجموعات. وتنظم شركات الدراجات الهوائية رحلات جماعية، يتخللها التنزه والاستراحة وتناول القهوة وسط الصحراء.

بحيرات القدرة

وتضم المنطقة «بحيرات القدرة» وهي شبكة من البحيرات الاصطناعية التي صنعها الإنسان في الصحراء، وتعتبر موطناً لأكثر من 170 نوعاً من الطيور يعدّ بعضها مهدّداً بالانقراض، مثل الصقر محدب المنقار، أو معرّضاً للخطر مثل عقاب السهوب والحبارى الآسيوية، كما تُعتبر مراقبة الطيور نشاطاً شعبياً في المنطقة.

طباعة Email