«ستاندرد تشارترد»: 2.5 تريليون درهم متطلبات تمويل الانتقال إلى الحياد المناخي في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق بنك ستاندرد تشارترد أمس دراسة بعنوان «في الوقت المناسب» أجراها أخيراً لقياس متطلبات التمويل المطلوبة للانتقال إلى الحياد المناخي في الأسواق الناشئة وكيفية تمويلها، وكشفت الدراسة أن متطلبات التمويل في الإمارات تقدر بـ2.5 تريليون درهم (671.1 مليار دولار) للانتقال إلى الحياد المناخي.

ووجدت الدراسة أنه إذا تم توفير التمويل المطلوب للانتقال إلى الحياد المناخي من الأسواق المتقدمة، فقد يرتفع الإنفاق الأسري في دولة الإمارات بمقدار 2 تريليون درهم (551.2 مليار دولار) مقارنة بالتمويل الذاتي. وإذا قامت الأسواق الناشئة بتمويل انتقالها إلى الحياد المناخي بنفسها، من دون أي مساعدة من الأسواق المتقدمة، فقد ينخفض الإنفاق الأسري في هذه الأسواق بمعدل 5% كل عام.

فجوة تمويل التحول

في الوقت الذي تبلغ قيمة الاستثمارات المطلوبة للانتقال إلى الحياد المناخي في دولة الإمارات 2.5 تريليون درهم (671.1 مليار دولار)، تكشف الدراسة أن الأسواق الناشئة ككل بحاجة إلى استثمار بقيمة 350 تريليون درهم (94.8 تريليون دولار) إضافية للانتقال إلى الحياد المناخي - وهو مبلغ أعلى من الناتج المحلي الإجمالي العالمي السنوي، في الوقت الذي أصبحت الحاجة ملحة لتلبية أهداف الاحتباس الحراري على المدى الطويل. هذا بالإضافة إلى رأس المال الذي تم تخصيصه بالفعل من قبل الحكومات بموجب سياساتها المناخية الحالية.

ويمكن لمستثمري القطاع الخاص الإسهام بأكثر من 300 تريليون درهم (83 تريليون دولار) من أصل الاستثمار الإجمالي المطلوب الذي تبلغ قيمته 350 تريليون درهم (94.8 تريليون دولار)، الأمر الذي يؤكد الحاجة الملحة للمؤسسات المالية للوفاء بالتعهدات المالية الخضراء والانتقالية.

وقد يشهد تمويل الأسواق المتقدمة زيادة إنفاق الأسر في الأسواق الناشئة بمعدل 6.25 تريليونات درهم (1.7 تريليون دولار) كل عام مقارنة بالتمويل الذاتي، وسيحفز أيضاً النمو العالمي، إذ يمكن أن يحقق الناتج الإجمالي نحو 400 تريليون درهم (108.3 تريليونات دولار) أعلى بشكل تراكمي من الآن وحتى 2060 إذا قامت الأسواق المتقدمة بتمويل التحول.

وقالت رولا أبو منة، الرئيسة التنفيذية لبنك ستاندرد تشارترد بالإمارات: تتمتع الإمارات بمكانة رائدة وهي في وضع جيد للاستفادة من الفرص الاقتصادية الرئيسة التي يوفرها مسار الحياد المناخي.

والوصول إلى هذا الهدف يتطلب تركيزاً قوياً على ضمان الازدهار الاقتصادي في عملية الانتقال إضافة إلى قدر كبير من الاستثمار. ويجب أن يتحد القطاعان العام والمالي للمساعدة على تسهيل تدفق الاستثمار إلى الحياد المناخي.

مهمة صعبة

أوضح تقرير سابق بعنوان «سؤال الـ50 تريليون دولار»، أن تشجيع الاستثمار في الأسواق الناشئة مهمة صعبة، إذ يبلغ إجمالي الأصول المدارة لأكبر 300 شركة استثمارية في العالم أكثر من 50 تريليون دولار، لا تخصص منها سوى 2% و3% و5% فقط لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا الجنوبية على التوالي.

طباعة Email