نجلاء المدفع: المركز وفر منصة لانطلاقة 114 شركة ناشئة استثمرت 87 مليون دولار

«شراع» يمنح مؤسسي 9 شركات ناشئة فرصة للوصول إلى «جمعية الإمارات للمستثمرين المبادرين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، مؤخراً، جلسة ضمن اليوم المفتوح للمستثمرين المبادرين، بالتعاون مع «جمعية الإمارات للمستثمرين المبادرين»، في «بيت الحكمة» بالشارقة، بهدف تسهيل وصول الشركات الناشئة إلى الاستثمارات، وتمويل مشاريعها المبتكرة، وتعزيز نموها.

وجاءت الجلسة في إطار التزام مركز (شراع)، بدعم مؤسسي الشركات الناشئة، من خلال برامج متخصصة في جميع مراحل رحلتهم الريادية، ومساعدتهم على النجاح في بناء وتعزيز المشاريع المستدامة، حيث جمعت الجلسة، مؤسسي تسع شركات تندرج تحت مظلة (شراع)، وتعمل في قطاعات الذكاء الصناعي، والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الزراعية، والصناعات الغذائية، وغيرها، لعرض أفكارهم أمام أعضاء «جمعية الإمارات للمستثمرين المبادرين».

وتضمنت قائمة الشركات التي عرضت أعمالها خلال الجلسة، كلاً من «جاليبي»، وهي منصة لأنظمة تشغيل المطاعم، وشركة «فلوسي» المتخصصة في حلول التكنولوجيا المالية، وشركة «كاب مينا» للتكنولوجيا الزراعية، ومنصة «بوك إندز» لبيع وشراء الكتب، وأكاديمية «فارما في غيت» الإلكترونية للعاملين في مجال الصيدلة وشركات الأدوية والمعاهد التعليمية، ومنصة «ليزوم» لصحة المرأة، ومنصة «مينت بيزل ماركت» المتخصصة بتعزيز الصحة، ومنصة «فيفث وول إيمرسيف ميديا لاب» المتخصصة في المحتوى الإعلامي، ومنصة «أوت ريل إكس آر» لاستضافة الفعاليات الافتراضية الثلاثية الأبعاد ضمن عالم الميتافيرس.

وإلى جانب العروض الجماعية، شهدت الجلسة لقاءات فردية بين مؤسسي الشركات الناشئة، مع أعضاء «جمعية الإمارات للمستثمرين المبادرين».

قادة التغيير 

بدورها، أكدت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، أن الرؤية التي انطلق منها المركز لبناء منظومة الشركات الناشئة في الشارقة قبل ستة أعوام، أثمرت بانطلاقة 114 شركة ناشئة، استثمرت 87 مليون دولار، وحققت عوائد قدرها 130 مليون دولار خلال السنوات الخمس الماضية، مشيرة إلى أن ما يميز مجتمع مركز (شراع)، من قادة التغيير، هو تكامله، وقدرته على إحداث التغيير الإيجابي، ودعمه لمؤسسي الشركات الناشئة.

وأضافت: «نحن ملتزمون بدعم رؤى مؤسسي الشركات، من خلال ربطهم بالمستثمرين المبادرين، والجهات المعنية بعالم الاستثمار في المنطقة، للمساهمة بتعزيز الاستثمار، وتوسيع نطاق المشاريع المبتكرة والمستدامة، تماشياً مع رؤية مركز (شراع)، القائمة على مبدأ (المستثمر أولاً)، لأننا نؤمن بأن دعم مؤسسي الشركات الناشئة، وتسهيل وصولهم إلى رأس المال في مرحلة النمو، له بالغ الأثر في نجاح رحلتهم الريادية».

وأشادت نجلاء المدفع بالمستثمرين المبادرين، وبجهودهم لتقليص الفوارق، وسد الفجوات القائمة في مجال الاستثمار المبادر بدولة الإمارات، وأضافت: «يعد هؤلاء المستثمرون نموذجاً رائداً لقادة التغيير في منظومة الاستثمار، وكل مؤسس يوجد معنا اليوم، يمتلك سمات فريدة تضمن نجاحه، إذ إن لديهم طموحات كبيرة، يدفعها حماسهم وشغفهم بالأفكار التي يعملون عليها، كما أنهم أظهروا مرونة غير مسبوقة لمواجهة تحديات أزمة «كورونا»».

شبكات من المستثمرين 

من جهته، أشاد جاسم آل رحمة، المدير العام لجمعية الإمارات للمستثمرين المبادرين، بجهود مركز (شراع)، في تأسيس منظومة داعمة لريادة الأعمال في دولة الإمارات، موضحاً أن الهدف من تأسيس الجمعية، هو تلبية احتياجات الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، ودعمها من خلال تسهيل حصولها على التمويل من المستثمرين المبادرين.

وأضاف: «تتمثل مهمتنا في العمل على تقليص الفوارق، وسد الفجوات في هذا القطاع، ضمن أهدافنا لرفع وعي المستثمرين ورجال الأعمال، حول نموذج الاستثمار المبادر، وتعزيز التواصل بين الشركات الناشئة والمستثمرين المبادرين».

من جانبه، ذكر محمد العويس عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للمستثمرين المبادرين، أن الجمعية تأسست في عام 2020، لتسريع نمو الشركات الناشئة في دولة الإمارات، من خلال ربط مؤسسي الشركات بشبكة المستثمرين القادرين على المساهمة بدعم الشركات الناشئة، في جميع أرجاء المنطقة، خلال المراحل المبكرة من الاستثمار.

طباعة Email