في ختام اجتماع عُقد لأول مرة في دبي والمنطقة

"مجلس أبحاث جارتنر العالمي CIO" يختار دبي لاستضافة اجتماعه المتوقع بحلول 2025

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم "مجلس أبحاث جارتنر العالميCIO" بنجاح فعاليات اجتماعه الذي استضافته دبي خلال الفترة من 22 وحتى 24 مارس الجاري، لتكون هذه أول مرة يعقد فيها المجلس اجتماعاته في منطقة الشرق الأوسط، وقرر المجلس في ختام اجتماعه اختيار دبي مرة أخرى لاستضافة اجتماع المجلس المقبل والمتوقع أن يُعقد بحلول عام 2025. 

وشكّل الاجتماع منصة عالمية لأعضاء المجلس من الرؤساء التنفيذين ورواد مجتمع التكنولوجيا الرقمية والأبحاث بمؤسسة جارتنر العالمية لمناقشة مختلف الموضوعات ذات الأهمية، وعرض التطورات الرقمية والتكنولوجية في دبي. 

وجاء الإعلان عن اختيار دبي لاستضافة اجتماع المجلس بحلول 2025، في فعالية خاصة لتوقيع اتفاقية تمديد عضوية هيئة دبي الرقمية في "مجلس أبحاث جارتنر"، وتم توقيع الاتفاقية من قبل حمد المنصوري، مدير عام هيئة دبي الرقمية، وأول عضو حكومي في مجلس أبحاث جارتنر بمنطقة الشرق الأوسط، وروبرت داي، النائب الأول لرئيس مجلس أبحاث جارتنر.

وقال حمد المنصوري: "سعدنا بنجاح اجتماع "مجلس أبحاث جارتنر العالمي" في دبي،  مدينة الفعاليات العالمية الناجحة، ومن دواعي الفخر أن هذه هي المرة الأولى التي يقام فيها هذا الحدث الدولي المهم في الشرق الأوسط، ومما زاد من سعادتنا اختيار اختيار دبي لاستضافة الحدث مرة أخرى في السنوات القليلة المقبلة. نحن ننظر إلى مجلس جارتنر العالمي بوصفه منصة لخبراء المستقبل من أصحاب الخبرة والمسؤولية في مجال التحول الرقمي والتقنيات الناشئة واستشراف المستقبل، ونرى أن وجودنا في هذا المجلس يعكس حرصنا على مواكبة المتغيرات والاستعداد لصنع المستقبل استناداً إلى أحدث التقنيات والأساليب والبرامج." 

وأضاف  "نحن ممتنون لهذا الإنجاز الذي أقرته مؤسسة رفيعة المستوى مثل جارتنر، والذي يصادق على التقدم الذي أحرزناه في مهمتنا لقيادة التحول الرقمي الشامل في دبي، ورقمنة كل جانب من جوانب الحياة في الإمارة، ووضع دبي في مقدمة مدن العالم ضمن فئة المدن الذكية، كما نتطلع إلى اجتماع ناجح آخر ".

وقال روبرت داي: "نحن نثمّن هذا الالتزام والشراكة المتجددة مع دبي الرقمية، ونأمل بأن يكون بإمكاننا استضافة اجتماع آخر لمجلس أبحاث جارتنر في المستقبل في إمارة دبي".  

ويعد "مجلس أبحاث جارتنر" مجتمعاً رفيع المستوى يضم قادة الرقمنة والتكنولوجيا من أفضل الجهات والمؤسسات حول العالم، ممن يعملون على تشكيل وصياغة المستقبل الرقمي العالمي منذ العام 1973، وعمل المجلس على تمكين المديرين التنفيذيين العالميين الأكثر تأثيراً في أبرز المؤسسات حول العالم من تحويل التحديات إلى فرص ونتائج. ويقوم أعضاء المجلس بالتصويت سنوياً لإجراء أبحاث خاصة من مجلس جارتنر يتم من خلالها مشاركة الأفكار وأفضل الممارسات التي أثبتت جدواها بهذا المجال. 

طباعة Email