بورصة ناسداك تحتفي بالدكتورة مريم بطي السويدي وتضع صورتها على واجهة مبناها

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقديراً منها للمكانة التي تبوأتها المرأة الإماراتية وما حققته من إنجازات على مختلف الأصعدة ودورها الفاعل على المستوى الاقتصادي والمالي وفي مجال التكنولوجيا المالية، رفعت بورصة ناسداك على واجهة مبناها الشهير في ميدان تايمز سكوير بحي مانهاتن بمدينة نيويورك صورة سعادة الدكتورة مريم بطي السويدي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع إلى جانب شعار هيئة الأوراق المالية والسلع.

تعد هذه هي المرة الثالثة التي تنشر فيها بورصة ناسداك على واجهة مبناها بوستر يتضمن صورة سعادة الدكتورة مريم السويدي، حيث كانت المرة الأولى في عام 2016

ضمن حملة "النساء في مجال تكنولوجيا الأسواق"، ثم في عام 2021 لتهنئتها باختيارها أول سيدة كرئيس لهيئة السوق المالية في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وكانت د. مريم السويدي سبق أن أضافت إلى سجل ورصيد إنجازاتها المهنية والأكاديمية مؤخرا إنجازين مهمين؛ وذلك حين تم اختيارها من قبل مجلة "فوربس" باعتبارها ضمن أقوى خمس سيدات أعمال في الشرق الأوسط، كما تم اعتمادها من قبل مجموعة العمل المالي (فاتف) كأول إماراتية تختار كخبير مقيم معتمد في تقييم نظم مواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك بعد حصولها على شهادة الدبلوم الدولية في مكافحة غسل الأموال من جمعية الامتثال الدولية ICA .

ويشار إلى أن بورصة ناسداك تعد إحدى أكبر بورصات العالم، وضمن الأكبر من حيث القيمة السوقية في الولايات المتحدة والعالم، وهي أكبر بورصة في أمريكا تعمل على أساس الشاشات الإلكترونية، وأغلب الشركات المدرجة فيها تكنولوجية، وتعد المؤشر الرئيس للسوق التكنولوجي الأمريكي.

طباعة Email