«الطيران 2050» جلسة شبابية تبحث الاتجاهات المستقبلية للقطاع من منظور ابتكاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مجلس شباب الهيئة العامة للطيران المدني حلقة شبابية بعنوان «الطيران 2050.. الاتجاهات المستقبلية من منظور ابتكاري».

وذلك ضمن البرنامج الدولي لقادة الطيران المدني بحضور سلفاتوري شاكيتانو، رئيس منظمة الطيران المدني الدولي (الأيكاو) وسيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات وعدد من وزراء النقل ورؤساء منظمات الطيران من العديد من الدول.

وركزت الحلقة الشبابية على أهمية تمكين الشباب في قطاع الطيران وبناء القدرات والمهارات بالإضافة إلى المساواة بين الرجل والمرأة في مجالات الطيران بينما تمثل الحلقات الشبابية وسيلة مهمة للتبادل الثقافي الفكري بين الأجيال وتؤكد على استراتيجية القوى الناعمة في تحقيق التواجد الاقتصادي المتوازن.

وأشاد سلفاتوري شاكيتانو ومعه جميع المشاركين من قادة الطيران المدني حول العالم بما قدمه الشباب خلال الحلقة من رؤى مستقبلية حول التطورات التي سيشهدها قطاع الطيران، مؤكدين أهمية دور الشباب في رسم مستقبل قطاع الطيران المدني، كما أثنى سلفاتوري شاكيتانو على دور الإمارات في الاستثمار في الشباب وجعلهم نموذجاً يحتذى به في مجال الطيران المدني.

وتضمنت الحلقة الشبابية نقاشات حول الرؤية الشبابية لمستقبل قطاع الطيران وسبل تطوير القطاع ومستقبل صناعة الطائرات في الإمارات عام 2050، إضافة إلى دور التقنيات الجديدة وأحدث الابتكارات في خدمات الملاحة الجوية. كما تطرقت الحلقة إلى الحلول والاستراتيجيات المبتكرة الخاصة لمواكبة التطور السريع لصناعة الطيران كما تم عرض الأفكار المقترحة لتطوير تقنيات الطيران الجديدة بأسلوب صديق للبيئة.

وشارك في الحلقة عدد من المتحدثين من قطاع الطيران منهم براق عبد الرحيم، مدير مشاريع في شركة «ستراتا» للتصنيع، وآمنة الرضا، مدير التقنيات الناشئة والابتكار بطيران الإمارات، وأحمد المطوع، مدير مرونة التوصيل، بطيران الإمارات، ويوسف العلي، ضابط أول لخدمات الملاحة الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني.

مبادرة

جاء البرنامج الدولي لقادة الطيران المدني والذي امتد من 28 ولغاية 30 مارس كمبادرة لتحقيق توجهات حكومة الإمارات ورؤيتها لتعزيز العلاقات الدولية ومشاركة أفضل الممارسات في الإدارة والقيادة والتوجهات الحكومية لتحقيق تنمية مستدامة في قطاع الطيران المدني.

طباعة Email