الشركة تتطلع لضخ مزيد من الاستثمارات في دبي

«ميرسك» تدشن رسمياً أول مراكزها اللوجستية المتكاملة بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «ميرسك كانو الإمارات»، مزود الخدمات اللوجستية المتكاملة لنقل الحاويات، تدشين مركزها الأول في دبي للخدمات اللوجستية المتكاملة رسمياً، وذلك في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، المركز اللوجستي التابع لموانئ دبي العالمية.

دشن المركز ريتشارد مورجان، العضو المنتدب الإقليمي لشركة ميرسك في غرب ووسط آسيا، وكريستوفر كوك«العضو المنتدب لشركة»ميرسك الإمارات«، وذلك بحضور عدد من كبار عملاء الشركة في الإمارات.

وقال ريتشارد مورجان: يمثل التدشين علامة فارقة هامة بالنسبة لنا حيث إنه يرسخ التزامنا تجاه عملائنا في منطقة الشرق الأوسط. ونحن نحقق تطوراً واضحاً في مسيرتنا نحو توفير حلول لوجستية كاملة في ظل استمرارنا بربط وتبسيط العلاقة بين عملائنا وسلاسل التوريد والإمداد عبر خدمات يتم تصميمها وتنفيذها مع مراعاة متطلباتهم الخاصة والتحديات التي تواجههم».

وقال كريستوفر كوك: من الأهمية بمكان بالنسبة لميرسك أن تؤسس شبكة من البنية التحتية لمستودعات التخزين في الدولة من أجل تلبية متطلبات عملاء الشركة الحاليين والمستقبليين ضمن قطاعات التجزئة والمنتجات الشخصية والسلع الاستهلاكية وغيرها من القطاعات الهامة الأخرى. ونتطلع لضخ مزيد من الاستثمارات لتعزيز توسعنا في دبي في المستقبل القريب، حيث تمثل دبي بالنسبة لنا بوابة لتعزيز قاعدة عملائنا في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا وشبه القارة الهندية.

وسيستوعب مركز التخزين والتوزيع، الذي يمتد على مساحة 10 آلاف متر مربع، مختلف أنواع السلع للعديد من القطاعات من بينها قطاع المواد البتروكيماوية وقطاع التجزئة والمنتجات الشخصية والسلع الاستهلاكية ومنتجات التكنولوجيا والسيارات والعديد من البضائع الأخرى

وتلتزم «ميرسك» التزاماً قوياً بإزالة الكربون من العمليات اللوجستية والخدمات. حيث سيتم تركيب ألواح شمسية فوق سطح المركز لتلبية متطلباته الكاملة من الطاقة الكهربائية. وستسهم القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة التي ستولدها هذه الألواح الشمسية والبالغة 434 ميغاواط ساعي / بالسنة في تفادي أكثر من 1700 طن من الانبعاثات الكربونية على مدار 10 أعوام، أي ما يعادل تحقيق خفض للانبعاثات الكربونية عبر زراعة أكثر من 70 ألف شتلة على مدار 10 سنوات. وقال كوك: نسعى إلى تحقيق نسبة 90 % كحد أدنى في اعتماد المستودعات والمخازن ومخازن التبريد التابعة لنا حول العالم على الطاقة النظيفة بحلول 2030.

وسيشكل المركز إضافة هامة إلى الحضور العالمي الحالي للشركة الذي يضم أكثر من 250 مركز تخزين، تم افتتاح 85 منها في عام 2021 وحده، بمساحة تزيد على مليون ونصف متر مربع تتوزع عبر 50 دولة. وسيكون المركز قادراً على استيعاب مختلف أنواع السلع للعديد من القطاعات، من بينها قطاع المواد البتروكيماوية، وقطاع التجزئة والمنتجات الشخصية، والسلع الاستهلاكية، ومنتجات التكنولوجيا والسيارات، والعديد من البضائع الأخرى. ولن تقتصر مزايا هذا المركز بتمتعه بموقع استراتيجي قريب من خطوط النقل البحري فحسب؛ بل سيكون أيضاً على مقربة من مطار آل مكتوم الدولي، ما سيتيح له تلبية الطلبات من العملاء الذين يرغبون بشحن بضائعهم جوًا، وكذلك التعامل مع الشحنات الصغيرة التي يقل حجمها عن حاوية نمطية كاملة.

وسيتم تزويد مركز التخزين والتوزيع الجديد لشركة ميرسك بأحدث أنظمة إدارة المخازن، التي تعتمد على الحلول الرقمية والتكنولوجيا المتطورة لإدارة المخزون بكفاءة عالية، وتتبع البضائع على مستوى الشحنات الفردية، عبر شاشة مؤشرات غنية بالتفاصيل، تقدم معلومات تحليلية دقيقة. ولدى نظام إدارة المخازن القدرة على تتبع تاريخ انتهاء الصلاحية للسلع عالية الطلب، بما يتيح تفادي أي هدر أو تلف لتلك السلع بشكل تام.

طباعة Email