«الفردان للصرافة» تتعاون مع «زيونيس» لتوسيع نطاق الحوالات الفورية لتشمل 87 دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت شركة الفردان للصرافة، إحدى أكبر شركات صرف العملات وتحويل الأموال في دولة الإمارات، شراكة استراتيجية مع شركة «زيونيس» Thunes، الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية والمدفوعات العالمية عبر الحدود، بهدف توسيع نطاق الحوالات المالية، لتشمل 87 دولة جديدة، تعزيزاً لتجربة عملائها، وتوفير خدمات مالية رائدة.

تمنح الشراكة الجديدة عملاء الفردان للصرافة من رجال الأعمال والشركات، إمكانية إجراء الحوالات المالية، باستخدام نظام المدفوعات الفوري والسريع، مباشرةً إلى حساباتهم المصرفية، من فروع الاستلام النقدي في بلدانهم الأصلية، ما يتيح للطرف المستلم، الحصول على الحوالة بالعملة المحلية. يسهم هذا الإجراء في تسريع وتيرة العمل، وتوفير الراحة للعملاء، وترسيخ نهج الشفافية المقترن بكافة الخدمات التي تقدمها شركة الفردان للصرافة، إذ يمكنهم معرفة قيمة المبالغ التي يقومون بتحويلها مسبقاً، بالإضافة لتتبع سير معاملاتهم وحوالاتهم المالية بشكل مباشر.

سيتاح المجال لسكان دولة الإمارات حالياً، لتحويل الأموال مباشرة عبر أكثر من 75 فرعاً لشركة الفردان للصرافة، والمنتشرة في جميع أنحاء الدولة. إذ يمكنهم إجراء عمليات التحويل إلى حساباتهم المصرفية إلى 87 دولة في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. تندرج هذه الخدمات الجديدة، في إطار تطوير الخطة الاستراتيجية لتلبية متطلبات العملاء، عبر توفير نظام المدفوعات البديلة، ما يعزز مكانة الفردان للصرافة، لتغدو في طليعة الشركات الرائدة في مجال الخدمات المالية سريع التطور والازدهار في دولة الإمارات.

وبهذه المناسبة، صرح حسن فردان الفردان، الرئيس التنفيذي لشركة الفردان للصرافة: «يسعدنا عقد شراكة مع Thunes، الشركة الرائدة في مجال إدارة التكنولوجيا المالية والمدفوعات العالمية، والموجهة لأعمال الشركات المتطورة ذات الوتيرة المتسارعة في العالم، وذلك انطلاقاً من حرصنا على تقديم خدمات مميزة، توفر تجارب مريحة ومرنة وشاملة لجمهور عملائنا».

وتابع: «يسهم التعاون مع Thunes إلى توسيع إطار خدماتنا، ويتيح إمكانية تقديم حلول مبتكرة ومتكاملة، تُعزز منظومتنا لنكون الأفضل في الأسواق، وذلك اعتماداً على البنية التحتية الراسخة والمتطورة لنظام الحوالات والمدفوعات المالية المتوفر لدينا».

بلغ إجمالي عدد سكان دولة الإمارات في عام 2021، ما يقارب 9.99 ملايين نسمة، منهم 8.84 ملايين من الوافدين. ووفقاً لبيانات البنك الدولي، شغلت دولة الإمارات، المرتبة الثانية، كأهم مصدر للتحويلات في عام 2020، بعد الولايات المتحدة. لتكون كل من الهند والصين والمكسيك والفلبين ومصر، أكبر خمس دول متلقية للتحويلات المالية.

كما صرح سايمون نيلسون نائب الرئيس الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة Thunes: «نفتخر بالثقة التي منحتها شركة الفردان للصرافة، لشبكة Thunes العالمية. ويسعدنا إبرام شراكة استراتيجية مع شركة رائدة، تتصدر المراكز الأولى في مجال المعاملات والتحويلات المالية، وفي وقت أصبحت فيه عملية إجراء الدفعات الفورية أمراً بالغ الأهمية، ونتطلع أن تسهم تقنياتنا المبتكرة في إحداث أثر إيجابي، ينعكس على حياة العملاء، ويعزز قيم التماسك الاجتماعي والترابط الأسري».

طباعة Email