آمنة العلي إماراتية تقود تطوير منظومة التحول الرقمي لخدمات عملاء «جافزا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت الإماراتية آمنة العلي، رئيس قسم التراخيص والتأجير في المنطقة الحرة بجبل علي «جافزا» نجاحات كبيرة على صعيد خدمة وإسعاد العملاء في قيادة التحول نحو أتمتة العمليات وتبني التكنولوجيا والتحول الرقمي.

شكل انتقال آمنة العلي للعمل في دي بي ورلد عام 2006 نقطة تحول كبرى في مسيرتها المهنية، وأول ميزة لمستها في المؤسسة هو التمكين المنهجي لقدرات الموظفين من خلال أحدث وأرقى الدورات التدريبية، والحصول على قدر كبير من التحفيز والتشجيع من إدارة المؤسسة للتطور والترقي الوظيفي.

حيث تبدأ هذه البرامج التدريبية بمجرد التحاق الموظف بالعمل، وتستمر طوال مدة عمله وعبر مختلف مراحل تطور مسيرته المهنية، وبعض هذه البرامج يتم تطبيقها بالتنسيق مع أرقى المعاهد والجامعات في العالم.

فرص للنمو والترقي

شكلت دي بي ورلد بالنسبة لآمنة العلي مضماراً مفتوحاً للترقي الوظيفي، وتؤكد آمنة العلي أنها حظيت بفرصة متكافئة مع أقرانها من الرجال، تعززها سياسة المؤسسة في تمكين المرأة، وما لبثت آمنة أن بدأت في الترقي إلى أن بلغت رتبة رئيس قسم لأحد أهم الأقسام في «جافزا»، وهو قسم التراخيص والتأجير، والمسؤول عن تحقيق أهم إيرادات المنطقة الحرة، ونتيجة لأعمال هذا القسم يتم قياس مستوى توسع أعمال «جافزا».

وعندما أصابت الجائحة قطاع الأعمال بتداعياتها، قادت آمنة عملية تحويل دورة العمل اليدوية التي كانت تتم في قسم التراخيص والتأجير إلى دورة عمل عن بعد، بأبسط الأدوات التي بدأتها باستخدام البريد الإلكتروني، لتواصل العمل مع الفرق التقنية على تحويل الإجراءات إلكترونياً، وأشرفت على تطبيق نظام لا ورقي في الإدارة.

حيث قطعت شوطاً طويلاً من أجل بناء نظام معاملات كامل بلا أوراق، كما تمكنت عبر أدوات التكنولوجيا من تخفيض وقت إنجاز بعض المعاملات من 24 ساعة لتصبح خدمات فورية.

تحفيز

وعلى صعيد المؤسسة، كانت شخصية عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام لـ«دي بي ورلد» الإمارات و«جافزا»، الأكثر إلهاماً لآمنة العلي، حيث شكل نموذجاً للتدرج من المراحل الأولى في المؤسسة، إلى أن وصل إلى منصب المدير التنفيذي. وتؤكد آمنة العلي أن نجاحها حفز العديد من الفتيات على الالتحاق بالقسم، وتفخر أنها أسهمت بإلهامهن للعمل في الشركة، حيث يمثلن الآن غالبية العاملات ضمن فريقها.

نماذج ملهمة

قالت آمنة العلي إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يمثلان نموذج الإلهام الرئيسي، فهما يحفزان المرأة الإماراتية على صنع المستحيل، مشيرة إلى أن أكثر ما أثر فيها كانت كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة لسموه: «الإماراتية بألف رجل».

طباعة Email