مجلس سيدات أعمال دبي يدعو شركات التكنولوجيا الكندية لاتخاذ الإمارة قاعدة لنشاطاتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف مجلس سيدات أعمال دبي، وفداً نسائياً كندياً، يمثل سيدات ورائدات الأعمال، ورؤساء تنفيذيين لشركات التقنية. وترأست الوفد مارسي غروسمان، سفيرة كندا لدى الإمارات، وذلك لبحث فرص التعاون المشتركة في مجال التقنيات الحديثة والرقمية.

وضم الوفد 6 شركات كندية متخصصة بالتقنيات الحديثة والتكنولوجيا الرقمية. وتم تنظيم لقاء أعمال، جمع الوفد الزائر مع أعضاء مجلس سيدات أعمال دبي، لبحث الشراكات الاقتصادية وفرص التعاون. والشركات الست هي «كريو» و«فيمينيوتي» و«إندستريال ويب آبس» و«بيير ليدجر» و«أورشيد أناليتيكس» و«تاكتيكال ستوديو».

كان في استقبال الوفد الدكتورة رجاء القرق رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال دبي، حيث استعرض الجانبان إمكانات الشراكات الاقتصادية في قطاع التكنولوجيا، والمشهد الاقتصادي في دبي، الداعم لتقنيات المستقبل، وفرص توسع الشركات الكندية في سوق الإمارة.

 وأكدت القرق أن دبي توفر بيئة حاضنة للشركات التقنية الأجنبية، ووجهة مثالية لسيدات ورائدات الأعمال اللاتي يقدن شركات متخصصة في التكنولوجيا المتقدمة، وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، حيث تمتلك دبي بيئة أعمال متطورة ومحفزة على النجاح المهني، لكل الشركات الخارجية.

وأشارت القرق إلى أن دبي هي عاصمة عالمية للاقتصاد الرقمي، ومقرٌ لقصص نجاح استثنائية للشركات الأجنبية والمحلية العاملة في مجال الاقتصاد الرقمي، داعيةً الشركات الكندية لاتخاذ دبي مركزاً لعملياتها ونشاطاتها التوسعية في أسواق المنطقة الواعدة.

واستطردت قائلة: تتميز دبي بتنوعها الثري، وفرص الأعمال الواعدة، ومجتمع أعمالها الحيوي، الذي يدعم الابتكار في قطاع التكنولوجيا، في حين احتلت الإمارات المرتبة العاشرة عالمياً، والمرتبة الأولى إقليمياً، في تقرير التنافسية الرقمية العالمية 2021. وشكلت جائحة كوفيد 19، تحدياً لمجتمعات الأعمال العالمية، في ضمان استمرارية الأعمال، ولكننا حولنا التحدي إلى فرص. وكان استثمارنا بالاقتصاد الرقمي وبنيته التحتية المتطورة، عاملاً أساسياً في تعزيز تنافسية دبي، كعاصمة للاقتصاد الرقمي، ووجهة للشركات العالمية المتخصصة بالحلول التكنولوجية.

وأكدت التزام مجلس سيدات أعمال دبي، بتوفير كل الدعم، وتسخير كل الإمكانات، لمساعدة الشركات التقنية الكندية على تأسيس شراكات أعمال، والتوسع في دبي، مشيدةً بالتعاون مع القنصلية الكندية في دبي، في تنظيم زيارة الوفد، وتحقيق الأهداف المشتركة.

بدورها، ثمنت مارسي غروسمان، الدور الذي يلعبه مجلس سيدات أعمال دبي، في تسهيل الشراكات الاقتصادية، ودعم سيدات الأعمال، ومساعدة الشركات في التعرف إلى فرص أعمال مجزية، مشيرةً إلى أهمية الزيارة في توطيد العلاقات الثنائية بين مجتمعي الأعمال في كندا ودبي، وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة.

وأشارت إلى أن الشركات الكندية التقنية، تتمتع بخبرات واسعة في مجال التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي، تخولها المنافسة والنجاح في سوق دبي، لافتةً إلى أن لغة الأعمال والاقتصاد، تقرب المسافات، وتجمع بين العقول المبتكرة والإبداع المهني.

طباعة Email