«إكسالتو الإمارات» تستعرض إمكاناتها وقدراتها في معرض دبي العالمي للقوارب 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك «إكسالتو الإمارات»، الموزع المتخصص لعدد من أكبر العلامات التجارية العالمية في مجال المعدات البحرية، في معرض دبي العالمي للقوارب 2022، الذي بدأ يوم 9 مارس ويستمر حتى 13 مارس الجاري في دبي هاربر، حيث تعرض الشركة أحدث المنتجات والخدمات التي توفرها للقطاع البحري.

وخلال مشاركتها في هذه المنصة المتميزة، تعرض «إكسالتو الإمارات» مجموعة من أحدث المنتجات والتقنيات والمعدات المتطورة المصممة للقوارب التجارية والترفيهية. ويواصل معرض دبي العالمي للقوارب دوره المهم بالنسبة للشركة، حيث يوفر لها لإبرام الصفقات وبحث سبل التعاون والشراكات الاستراتيجية التي تسهم في تعزيز آفاق الأعمال وتعزيز نمو القطاع البحري.

 

منتجات متطورة

أسهمت مجموعة المنتجات المتنوعة وعالية الكفاءة التي توفرها «إكسالتو الإمارات» في ترسيخ مكانة الشركة كمورد رائد لقطع الغيار والمعدات البحرية الكهربائية والميكانيكية في دولة الإمارات والعديد من البلدان في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وشبه القارة الهندية. وتتضمن قائمة منتجات الشركة أكثر من 15000 منتج مبتكر وتزداد قائمة المنتجات بشكل مستمر، ما يؤكد سعي «إكسالتو الإمارات» المستمر للتطور ومرونتها في التكيف مع السوق المتغيرة باستمرار.

وتعرض «إكسالتو الإمارات» خلال المعرض مجموعة واسعة من المنتجات من العلامات التجارية الجديدة مثل «بارسون»، و«سبرالدنغ»، «ريليون»، إضافة إلى منتجات من أكبر العلامات التجارية مثل «سمارت جيرو»، و«دي تورك»، و«توركيدو»، و«أو إكس إي» وغيرها. كما أطلقت الشركة الإصدار العاشر من كتالوج المعدات والمنتجات الرقمية، والذي سيضم ما يزيد على 15 ألف منتج من أكثر من 110 علامات تجارية في 16 فئة مختلفة.

 

تحديث القوارب

وقال جون پول، مدير عام «إكسالتو الإمارات»: مع تنظيم إكسبو 2020 دبي وغيره من الفعاليات الكبرى، فإن النمو الاقتصادي لدولة الإمارات يستعيد وتيرته مرة أخرى. وقد شهد قطاع القوارب طفرة هائلة خلال فترة الجائحة، حيث كان السفر محدوداً، لذا، سعى الكثيرون إلى طرق أخرى لقضاء أوقات فراغهم واستثمروا في شراء قوارب جديدة أو تحديث القوارب التي يمتلكونها، ونتوقع نتائج أفضل خلال السنوات القادمة، حيث تستثمر الحكومة بقوة في البنية التحتية البحرية، ويُنظر إلى صناعة القوارب واليخوت على أنها عنصر أساسي في التنمية الاقتصادية للمنطقة، كما تهتم جمعية الترفيه البحري التي تم إنشاؤها مؤخراً بمصالح القطاع البحري المحلي والإقليمي، والتنسيق مع المؤسسات المعنية، وتعمل على تعزيز صناعة القوارب، إضافة إلى تشجيع الممارسات الآمنة وضرورة الاهتمام بحماية البيئة البحرية. وتعد «إكسالتو الإمارات» أحد الأعضاء المؤسسين للجمعية وستلعب دوراً مهماً في تعزيز تطور القطاع خلال السنوات المقبلة.

 

تبني التكنولوجيا والابتكار

بالإضافة إلى ذلك، وفي إطار دعمها للجهود الحكومية لتعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة، والمساهمة في تحقيق أهداف الاستراتيجيات الوطنية التي تركز على الابتكار والتقنيات المتطورة، تعرض «إكسالتو الإمارات» العديد من المنتجات التقنية المتطورة مثل حلول المراقبة والتحكم من «سي زون» و«ماسترفولت» بطاريات ليثيوم أيون من «ري ليون» و«ماسترفولت»، وأنظمة الدفع الكهربائي من «توركيدو»، و«موتورغايد» وغير ذلك من منتجات متطورة.

وأضاف بول: «تسهم التكنولوجيا في إحداث تحولات سريعة في صناعة القوارب، ولمواكبة هذه التطورات المتسارعة والمنافسة في هذا القطاع، نعمل بشكل مستمر على استكشاف المنتجات التي تعزز تجربة عملائنا من مستخدمي القوارب، ونسعى لنكون رواد الصناعة في هذا الصدد، وقد دفعنا هذا النهج إلى أن نكون موزعي المنتجات البحرية التي تتميز بالتطور والاعتماد على التقنيات الجديدة والفريدة من نوعها».

تواصل «إكسالتو الإمارات» ريادتها في قطاع المعدات والملحقات البحرية حيث إنها الموزع المعتمد لمنتجات أكثر من 115 شركة عالمية.

طباعة Email