«وين جي دي» تفوز بأفضل مشروع مبتكر ضمن «شيب تيك» 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

 فازت شركة «وين جي دي» (WinGD) لتصنيع المحركات البحرية والتي تتخذ من سويسرا مقراً رئيسياً لها ومن الإمارات مقراً رئيسياً للشرق الأوسط، بجائزة «أفضل مشروع في مجال الابتكار» ضمن جوائز «شيب تيك» البحرية العالمية لعام 2022، والتي تم تنظيمها في دبي، وذلك عن مشروع (iCER) للتحكم الذكي عن طريق تقنية إعادة تدوير العادم. وتعد «وين جي دي» من الشركات الرائدة في تصنيع المحركات المتطورة للسفن مع التركيز على إزالة الكربون من القطاع البحري، ومن أحدث ابتكارات الشركة لدعم تحقيق هذا الهدف، نظام التحكم الذكي عن طريق تقنية إعادة تدوير العادم، والذي يتميز بالاستهلاك المنخفض للوقود، وخفض كبير في انبعاثات الميثان، واستقرار عملية الاحتراق، إضافة إلى انعدام خطر الاشتعال الذاتي. وتلقت الشركة بالفعل طلبات لهذه التكنولوجيا المتطورة في الطلبيات المقبلة للسفن في منطقة الشرق الأوسط.

وتشارك «وين جي دي» بشكل فاعل في جهود إزالة الكربون من القطاع البحري، ونشرت خلال الفترة الماضية بحثاً يحدد خطوات بسيطة من شأنها أن تسهم في إزالة الكربون من عمليات الشحن في أعالي البحار بما يتماشى مع الأهداف التي حددتها المنظمة البحرية الدولية. ويهدف الدليل إلى تزويد أصحاب السفن بالخيارات التي يمكن اتخاذها في الوقت الحالي لتقليل الانبعاثات بشكل كبير، بدلاً من انتظار ظهور التقنيات التي ستحدث تغييراً شاملاً.

وحول الإنجاز الذي حققته الشركة في جوائز «شيب تيك» 2022، قال الدكتور المهندس إبراهيم البحيري، المدير التنفيذي والعضو المنتدب في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة «وين جي دي»: «تقع مسؤولية إزالة الكربون من القطاع البحري على عاتقنا جميعاً، ويجب علينا بذل أقصى جهودنا لتحقيقها، فالقطاع بحاجة إلى التعاون لتحقيق الأهداف التي حددتها المنظمة البحرية الدولية لعامي 2030 و2050. وفي «وين جي دي»، نعمل دائماً لتحقيق هدف الوصول إلى الحياد الكربوني، ويسعدنا تكريم الشركة ضمن جوائز «شيب تيك»، حيث تسلط هذه الجائزة الضوء على جهودنا لضمان تحقيق الاستدامة في القطاع البحري، ونتطلع إلى مواصلة مسيرتنا لتحقيق هذا الهدف».

طباعة Email