بندوات للطالبات حول عمل المرأة في القطاع الصناعي الإماراتي

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تحتفل باليوم العالمي للمرأة مع مهندساتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفل الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، بيوم المرأة العالمي بإقامة ندوات خاصة تقودها مهندسات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لطالبات كليات الهندسة في الجامعات المختلفة في دولة الإمارات من أجل تشجيعهن على الحصول على وظائف في القطاع الصناعي بالدولة، وتُعقد الندوات بالتعاون مع جامعات عدة كالجامعة الأمريكية بالشارقة وكليات التقنية العليا.

تهدف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى زيادة نسبة النساء في المناصب الإشرافية إلى 25% بحلول العام 2025، مقارنة بحوالي 20% في الوقت الحالي. ويبلغ عدد النساء اللواتي يعملن في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكثر من 400 امرأة حول العالم، في مناصب متفاوتة من بين المناصب الفنية إلى المناصب التنفيذية القيادية.

ويقدم المهندسون والمتخصصون الإماراتيون الشباب والشابات العاملون في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ندوات مختلفة بانتظام مع طلاب الجامعات من خلال برنامج «سفراء الإمارات العالمية للألمنيوم»، لشرح أهمية تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الصناعة.

والجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك إحدى أعلى النسب لتخرج النساء في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على مستوى العالم. ومع ذلك، ورغم أهمية هذه التخصصات في تحقيق أهداف النمو الصناعي في الإمارات العربية المتحدة المتعلقة بـ «مشروع 300 مليار»، فإن العديد من الطلاب والطالبات يختارون وظائف في قطاعات أخرى في نهاية المطاف.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «يؤدي التنوع بين الجنسين إلى تحسين الأداء بشكل عام، ولذلك السبب فإننا نضع زيادة نسبة النساء في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على رأس الأولويات. ونتخذ العديد من الإجراءات على كل المستويات للوصول إلى هذا الهدف، بدءاً من ضمان توفير أبسط الاحتياجات كالمرافق الخاصة بالنساء في جميع مواقع عملياتنا، وصولاً إلى المشاركة في برامج لإعداد النساء لتولي المناصب الإدارية والتنفيذية. ونعتبر تشجيع الشابات على دراسة تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والعمل في القطاع الصناعي طريقة رائعة للاحتفال باليوم العالمي للمرأة».

وقالت آمنة السميطي، المهندسة المتخصصة في كفاءة عمليات تشغيل المسبك في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وإحدى المشاركات في برنامج سفراء الإمارات العالمية للألمنيوم: «منذ وقت ليس ببعيد، كنت أيضاً طالبة في كلية الهندسة أفكر في حياتي المهنية المستقبلية، واخترت المساهمة في تطوير دولتنا من خلال تطبيق مهاراتي الهندسية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهي شركة صناعية وطنية رائدة في التنويع الاقتصادي. أتطلع اليوم إلى شرح سبب اختياري للطالبات الشابات والتحدث عن الفرص والمسؤوليات الكبيرة التي نتحملها في القطاع الصناعي في الدولة».

وتعتبر الإمارات العالمية للألمنيوم شريكاً في «آُرورا 50» (Aurora50)، وهي مبادرة إماراتية تعمل على تطوير خبرات النساء اللازمة لشغل مناصب على مستوى المجالس الإدارية. كما أطلقت الشركة العام الماضي «شبكة المرأة» (EGA Women’s Network)، وهي منصة لجميع النساء في مختلف مستويات الشركة لمشاركة إنجازاتهن وتحدياتهن، وتعزيز التطور والنمو المهني أيضاً.

طباعة Email