داماك العقارية تلبي احتياجات عملائها الدوليين بمكتبها الجديد في «داماك هيلز»

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت داماك العقارية مكتب مبيعات جديداً لها في مشروعها الرئيسي «داماك هيلز». سيساعد المكتب الذي يقع في برج «بيلافيستا» الشركة على تلبية الطلب المتزايد من العملاء الدوليين على العقارات في دبي.

وتعليقاً على هذا الافتتاح، قال نايل ماكلوغلين، نائب رئيس أول في داماك العقارية: «تمثل هذه الخطوة فرصة رائعة لنا لمواصلة التوسع بما يساعدنا على التواصل مع عملائنا من خارج دولة الإمارات. يتزامن هذا الافتتاح مع الأداء القوي للسوق العقارية خلال عام 2021، والذي من المتوقع أن يحافظ على زخمه وانتعاشه هذا العام». 

وأضاف: «أثبتت دولة الإمارات كفاءتها مجدداً من خلال إدارتها الناجحة لجائحة كورونا، وهو ما أسهم في جذب المزيد من الأفراد والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم إلى دبي، باعتبارها خياراً مثالياً ومكاناً آمناً للإقامة والعمل. علاوة على ذلك أقرت الحكومة عدداً كبيراً من الإجراءات التحفيزية لجعل دبي وجهة نموذجية لاستقطاب المستثمرين». 

ونوّه ماكلوغلين بأن المكتب سيتعامل مع عملاء ووسطاء داماك الحاليين، مع وجود أقسام فرعية أيضاً مخصصة للتعامل مع العملاء الدوليين من أوروبا والصين وأفريقيا، مشيراً، في الوقت ذاته، إلى النمو الكبير على مستوى أنشطة وكالات الشركات عام 2021. 

ويأتي افتتاح مكتب المبيعات الجديد بعد إطلاق الشركة، مؤخراً، مشروعين رئيسيين جديدين هما داماك لاجونز، الذي يعتبر ثالث مجتمع رئيسي لداماك في دبي، وكافالي تاور، البرج الفاخر المكون من 70 طابقاً، والمطل على نخلة جميرا، والذي يمتاز أيضاً بتصميمات داخلية تحمل علامة «كافالي».

وسجل المشروعان مستوى عالياً من الطلب، حيث بيعت المرحلتان الأولى والثانية من «كافالي تاور» في غضون أيام من إطلاق المشروع، حيث تصدرت جنسيات فرنسا والجزائر والهند والولايات المتحدة قائمة العملاء، وفي الوقت ذاته، حقق «داماك لاجونز»، المجتمع المستوحى من الوجهات البحرية المتوسطية مبيعات قياسية، بعد بيع المجموعة الأولى «سانتوريني» بالكامل بعد 48 ساعة من الإطلاق.

هذا وسجل الربع الثالث من عام 2021 أفضل أداء يشهده هذا الربع في تاريخ سوق العقارات في دبي من حيث قيمة المبيعات، وأفضل ربع ثالث من حيث حجم المعاملات منذ عام 2009، وذلك حسب التقرير الصادر عن «بروبرتي فايندر».

في ظل هذا الأداء يتوقع المراقبون والمحللون أن تواصل السوق انتعاشتها خلال الفترة المقبلة، حيث تشير التوقعات إلى أن عام 2022 سيكون إيجابياً، مع احتمال تحقيق نتائج أفضل من العام الماضي. 

وتعيش دولة الإمارات أجواء إيجابية،بعد أن تغلبت على أسوأ مراحل الجائحة، يضاف إلى ذلك النجاح الكبير لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، لتسهم هذه العوامل في ترسيخ الثقة في سوق العقارات السكنية.

طباعة Email