القرصنة تكبد اقتصاد العالم خسائر فادحة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير التوقعات إلى أن الجرائم الإلكترونية ستكبّد الاقتصاد العالمي خسائر بقيمة 10.5 تريليونات دولار سنوياً بحلول 2025. وتخفق العديد من شركات الخدمات المالية في إدارة بياناتها بالشكل الأمثل، إذ توصّلت دراسة بحثية حديثة لشركة فيريتاس إلى أن شركات الخدمات المالية قد تواجه صعوبةً في مواكبة المتطلبات الأمنية، مقارنةً بشركات القطاعات الأخرى، إذ أشار نصف المشاركين في الدراسة تقريباً إلى تأخر إجراءات حماية البيانات عن مواكبة عمليات نشر التحول الرقمي، بينما بلغ المعدل بجميع القطاعات 39%.

جهود

وقال جوني كرم، المدير العام نائب الرئيس الإقليمي للأسواق الناشئة الدولية لدى فيريتاس تكنولوجيز، إن جهود حكومة الإمارات تقوم على إرساء المعيار الذهبي لحماية البيانات الشخصية، إذ أصدرت في الآونة الأخيرة قوانين خاصة بالقطاع المالي مثل الإطار التنظيمي لحماية المستهلك المالي الصادر عن المصرف المركزي ما يوفر فرصةً مهمةً لقطاع الخدمات المالية من أجل إعادة تقييم التدابير الأمنية المفعّلة في أوساط تكنولوجيا المعلومات.

وأضاف: لم يقتصر الضغط الناجم عن التحول الرقمي الذي فرضته الجائحة على أقسام تكنولوجيا المعلومات على قطاع الخدمات المالية، إلا أن مكانة القطاع وجاذبيته العالية للقراصنة جعلته القطاع الأكثر عرضةً للتأثيرات إذ يتعاون خبراء تكنولوجيا المعلومات في الشركات مع مزودين لحماية بيانات شركاتهم وتخفيف ضغط حماية البيانات على المديرين عبر أدوات مُبسطة تستفيد من تقنيات الذكاء الاصطناعي.

طباعة Email