«ماجد الفطيم لايف ستايل» تنشر مفهوم «التجزئة والترفيه» المبتكر في دبي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال فهد غانم، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم لايف ستايل» إن دبي هي المكان الأمثل لنشر مفهوم «التجزئة والترفيه» المبتكر الذي تقوم الشركة بتطويره، خصوصاً أن الإمارة واحدة من وجهات التسوق الرائدة في العالم وتتميز بالتنوع الكبير للسكان فيها، متوقعاً استمرار انتعاش قطاع التجزئة في دبي في التوسع هذا العام مدفوعاً بمبادرات التحول الرقمي ومعرض إكسبو دبي وعودة مستويات السياحة تدريجياً إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا وزيادة إنفاق السكان.

ويقصد بالتجزئة والترفيه والتسويق استخدام تقنيات الواقع الافتراضي والبلوتوث وإنترنت الأشياء وتحليل البيانات وغيرها من وسائل التسويق التجريبية لتوليد تجربة ترفيه مخصصة ولا تُنسى للمتسوقين داخل المتجر من خلال الضوء والصوت والحركة والتفاعل المباشر مع المتسوق أو الإعدادات الخاصة التي تخلق حالة مزاجية تحفز الشراء.

وأوضح غانم في تصريحات خاصة لـ«البيان» أن التجزئة التجريبية، تجسد تجارة مستقبل قطاع التجزئة في الإمارات خصوصاً وأن المستهلكين في الإمارات يتطلعون إلى تحقيق تجارب جديدة ومميزة أثناء التسوق، وذلك بشكلٍ متزايد.

مشيراً إلى أن المزيد من المتاجر تعمل في هذه الآونة على تجاوز الأساليب التقليدية لتصبح وجهة للتجزئة، وأن المفهوم يتماشى مع رسالة دفع الابتكار في «ماجد الفطيم» عبر مجموعاتها المتعددة القنوات، ومتابعة فرص التنويع بالتعاون مع العلامات التجارية الخارجية بالإضافة إلى تعزيز الولاء مع قاعدة عملاء الشركة.

مفاهيم جديدة

وأفاد أن متجر «ليجو» الذي افتتح أخيراً في «دبي مول»، يعتمد منهج التجزئة والترفيه لهذا الاتجاه الناشئ من خلال التركيز على 3 مفاهيم جديدة وهي إضفاء الطابع الشخصي والتجارب الغامرة والتجديد. ويرتبط مفهوم «التجزئة والترفيه» الذي تعتمده «ليجو» على رؤى المستهلكين وتحليل البيانات، لافتاً إلى أن تطوير المفاهيم الجديدة في المتجر تأتي بعد نحو سنتين من البحوث المكثفة والتطوير، حيث يعمل على تلبية احتياجات الزبائن وعائلاتهم . وقامت «ماجد الفطيم» باعتماد أحدث منصة للتجزئة من «ليجو» في موقعين في الشرق الأوسط، الأول تم افتتاحها في مول الإمارات والثاني في دبي مول.

طباعة Email