«إنتل» تطلق منصة للارتقاء بأداء الشركات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «إنتل» إطلاق أحدث منصات «إنتل» مدعومة بالجيل الثاني عشر من معالجات إنتل «كور» التي تُعد الأفضل من نوعها في العالم لتعزيز إنتاجية الأعمال والارتقاء بها. وصُممت المنصة بما يتوافق مع الجيل الثاني عشر من هذه المعالجات خصيصاً للشركات، للارتقاء بالأداء ومستويات الأمان القائمة على المنصة الأكثر شمولية في العالم.

وقال ستيفاني هالفورد، نائب الرئيس المدير العام لمنصات العملاء من الشركات لدى «إنتل»: صُمم الجيل التالي من منصة «إنتل» vPro لتوفير قدر أكبر من الأمان والأداء والتحكم لجميع الشركات. ونسعى لإعادة تصور الطريقة التي يعمل بها الأشخاص مع معالجات كور من الجيل الثاني عشر، باستخدام بنية هندسية هجينة خاصة بنا تحسّن إنتاجية الأعمال وتدعم تعدد المهام.

وتوفر معالجات إنتل للأجهزة المحمولة من الجيل الثاني عشر أفضل أداء يعزز إنتاج الشركات مع أداء تطبيقات رئيسة أسرع بنسبة تصل إلى 27% مقارنة بالجيل السابق، وتقدم أداء تطبيقات رئيسة أسرع بنسبة تصل إلى 41% مقارنة بمنتجات منافسة، استناداً إلى درجات مقياس كروس مارك.

ويوفر معالج كور i9-12900 من الجيل الثاني عشر لأجهزة الكمبيوتر المكتبية أداء تطبيقات أسرع بنسبة تصل إلى 23% مقارنة بمنتجات منافسة عند استخدام مايكروسوفت إكسل خلال مؤتمر فيديو عبر منصة «زووم»، وأداء أسرع بنسبة 46% مع برنامج باور بي آي عند إجراء مكالمة عن طريق «زووم».

طباعة Email