تونس تمنح أيميا باور الإماراتية عقداً لبناء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية في القيروان

حسين النويس مع رئيسة الحكومة التونسية عقب التوقيع | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

منحت الحكومة التونسية تحالفاً تقوده شركة أيميا باور الإماراتية عقداً لبناء محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في مدينة القيروان وفق نظام البناء والتشغيل والتملك (BOO). وستنتج المحطة 100ميجاواط من الكهرباء وبحجم استثمار يبلغ نحو 100 مليون دولار (ما يعادل نحو 368 مليون درهم). كما تم توقيع اتفاق آخر لشراء إنتاج المحطة من الكهرباء خلال العشرين عاماً المقبلة.

وحضر مراسم التوقيع في العاصمة تونس نجلاء بودن رمضان رئيسة الحكومة التونسية ونائلة نورة القنجي وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة التونسية وحسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة شركة أيميا باور الإماراتية .

وقال حسين جاسم النويس عقب توقيع الاتفاقيتين: فخورون بأن نكون أحد المساهمين في تنفيذ ونجاح خطط الحكومة التونسية الطموحة لخفض فاتورة استيراد المشتقات النفطية، وتأمين احتياجاتها من الطلب المتزايد على الكهرباء.

وتخطط تونس لرفع حصة الطاقة الشمسية في مزيج الكهرباء، عبر تطوير 3.8 ميجاواط من الطاقة الشمسية المركبة بحلول 2030، بما يرفع حصة الطاقة المتجددة من 3% إلى 30% بحلول نهاية العقد الحالي.

وكشف النويس عن أن محطة القيروان ستوفر الطاقة النظيفة للكثير من الأسر، موضحاً أنها ستسهم في خفض الانبعاثات الكربونية بأكثر من 100 ألف طن متري سنوياً،. وتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية وبدء التشغيل التجاري للمحطة في الربع الأخير من العام الحالي. وتنتج أيميا باور نحو 2000 ميجاواط من الطاقة النظيفة من محطات شمسية ومحطات رياح في 15 دولة فيما تخطط لرفع طاقتها الإنتاجية إلى نحو 5000 ميجاواط خلال السنوات الثلاث المقبلة.

طباعة Email