3044 % قفزة إجمالي المبادلات خلال 20 عاماً

50.4 ملياراً تجارة الإمارات وتركيا 2021 لأعلى مستوى في تاريخها

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وتركيا تطوراً ونمواً مستمراً، بما يؤهلها لتقديم فرص كبيرة ومتنوعة لإقامة شراكات جديدة في مختلف مجالات التجارة والاستثمار، لا سيما في ظل النمو الملحوظ في حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال السنوات العشر الماضية.

وبحسب إحصائيات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، التي حصلت «البيان» على نسخة منها، وصلت قيمة تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية مع تركيا إلى نحو 50 ملياراً و368 مليون درهم في العام الماضي 2021 مسجلة بذلك أعلى مستوى في تاريخها على الإطلاق.

تطور ملحوظ

ووفق حسابات «البيان»، قفزت تجارة الإمارات وتركياً بنحو 3044% خلال 20 عاماً بعد أن ارتفعت من 1.6 مليار درهم في 2001، وصولاً إلى الرقم المسجل في العام الماضي البالغ 50.4 مليار درهم، إذ شهدت التجارة بين البلدين تطوراً ملحوظاً مع تسجيلها 1.98 مليار درهم في 2002، و2.92 مليار درهم في 2003 و4.38 مليارات درهم في 2004 و5.75 مليارات درهم في 2005 و7.6 مليارات درهم في 2006، لتتخطى بعدها حاجز 10 مليارات وصولاً إلى 11.4 مليار درهم في 2007، ثم 29.3 مليار درهم في 2008. وأوضحت التنافسية والإحصاء أن التجارة الخارجية بين الإمارات وتركيا في العام الماضي توزعت بواقع 14 ملياراً و374 مليون درهم إجمالي الصادرات تشمل 4 مليارات و459 مليون درهم قيمة إعادة التصدير إضافة إلى 35 ملياراً و994 مليون درهم واردات.

الصادرات والواردات

ووفق الإحصائيات، بلغ وزن تجارة الإمارات وتركيا الخارجية في العام الماضي نحو 1 مليون و614 ألفاً و274 طناً، موزعة بواقع 437 ألفاً و790 طناً لإجمالي الصادرات متضمنة 129 ألفاً و665 طناً وزن إعادة التصدير، فيما بلغ إجمالي وزن الواردات نحو 1 مليون و176 ألفاً و484 طناً.

وأظهرت إحصائيات التنافسية والإحصاء أن أهم 5 سلع تم تصديرها من الإمارات إلى تركيا خلال العام الماضي تصدرها الذهب بما في ذلك الذهب المطلي بالبلاتين الخام أو نصف مشغول أو بشكل مسحوق بقيمة 7.275 مليارات درهم بوزن 87 طناً، ثم الألمنيوم الخام بقيمة 805.17 ملايين درهم بوزن 103.9 آلاف طن، يليه بولميرات البروبلين بقيمة 474.4 مليون درهم بوزن 79.58 ألف طن، ورابعاً الحلي والمجوهرات وأجزاؤها من معادن ثمينة أو معادن عادية مكسوة بقشرة من معادن ثمينة بقيمة 395.2 مليون درهم بوزن 53 طناً، وخامساً بولميرات الإيتلين بوزن 330.79 مليون درهم بوزن 62.4 ألف طن.

معادن ثمينة

وأوضحت الإحصائيات أنه على صعيد أهم السلع التي تم إعادة تصديرها من الإمارات إلى تركيا العام الماضي فتصدرها حلي ومجوهرات وأجزاؤها، من معادن ثمينة أو من معادن عادية مكسوة بقشرة من معادن ثمينة بقيمة 2.05 مليار درهم بوزن 889 طناً، ثم الذهب بما في ذلك المطلي بالبلاتين الخام أو نصف مشغول أو بشكل مسحوق بقيمة 297.04 مليون درهم بوزن 2 طن، يليه الماس بقيمة 265.7 مليون درهم بوزن 23 طناً، ثم أجهزة هاتف بما فيها أجهزة هاتف للشبكات الخليوية أو غيرها من الشبكات اللاسلكية بقيمة 162.6 مليون درهم بوزن 140 طناً.

وأشارت الإحصائيات إلى أن أهم السلع التي تم استيرادها من تركيا تصدرها الذهب الخام أو نصف مشغول أو بشكل مسحوق بقيمة 19.9 مليار درهم بوزن 221 طناً ثم حلي ومجوهرات وأجزاؤها، من معادن ثمينة أو من معادن عادية مكسوة بقشرة من معادن ثمينة بقيمة 8.46 مليارات درهم بوزن 76 طناً، والسجاد بقيمة 363.7 مليون درهم بوزن 45.89 ألف طن.

طباعة Email