«نيوزلاند ميلك باودر» تطرح أحدث حلولها في «جلفود 2022»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعود شركة «نيوزلاند ميلك باودر» NZMP، العالمية في منتجات الألبان ومكوناتها، للمشاركة في معرض جلفود 2022 في دبي لتسليط الضوء على أحدث خبراتها وابتكاراتها في هذا المجال، وتتزامن مشاركة «نيوزلاند ميلك باودر» في المعرض هذا العام مع التوجّه المتزايد للمستهلكين نحو الاستهلاك الواعي والمسؤول الذي يضمن صالح البيئة والكوكب. 

وأشارت الدراسات إلى أن 80% من البالغين في الشرق الأوسط ممن خضعوا للاستبيان كانوا أكثر وعياً بتأثيرهم في البيئة بعد أزمة «كوفيد19»، بنسبةٍ تجاوزت المعدّل العالمي الذي لم يتجاوز 3 من كلّ 5 بالغين. كما رأى ما يقارب ثلاثة أرباع البالغين في الشرق الأوسط (72%) أن الشركات تتجه فعلاً نحو اعتماد حلول أكثر استدامةً ومراعاةً للبيئة. 

وتسعى «نيوزلاند ميلك باودر» للترويج لفوائد نظام رعاية المواشي المميز من فونتيرا، الذي يعتمد على المراعي منخفضة البصمة الكربونية، باستخدام أحدث وسائل الاستدامة الرقمية التي تلبي مستويات الطلب المتنامية على الحلول الصديقة للبيئة.

ويمكن لزوار المعرض هذا العام اختبار سلسلة من الصور المتحركة والفيديوهات والمقالات التفاعلية التي تظهر مزايا مزارع الأبقار التي تتغذى على الأعشاب في نيوزيلندا، وفوائدها للمواشي وسلامة التربة والمناخ، فضلاً عن مدى أهمية البصمة الكربونية المنخفضة لمزارع فونتيرا في نيوزيلندا وأفضليتها التنافسية بالنسبة إلى عملاء «نيوزلاند ميلك باودر»، والشفافية الكبيرة التي يحظى بها هؤلاء العملاء. 

وتضم المجموعة الفريدة من حلول الاستدامة التي تعرضها فونتيرا شهادة صديقة للأبقار الصادرة من قبل جهات مستقلة، تقدّم منصةً تفاعليةً مع المستهلكين المهتمين بمعرفة آثار المنتجات على سلامة الحيوانات، إضافةً إلى شهادات الريادة في مجال المناخ، مثل شهادة الحياد الكربوني من مؤسسة تويتو للعناية بالبيئة الخاصة بمنتجات الزبدة العضوية المملحة وغير المملحة من «نيوزلاند ميلك باودر».

والمحتمل اعتمادها على مزيد من منتجات الشركة في المستقبل. وتعليقاً على هذا الموضوع، قال سيمون بنفولد، مدير مبيعات خدمات المكونات والأغذية في الشرق الأوسط لدى الشركة: «يشرّفنا أن نعود للمشاركة في هذه الدورة من معرض جلفود. كما تسعدنا دوماً المساعدة على تحقيق أهداف الاستدامة، إذ أنتجنا مجموعةً متنوعةً ومتكاملةً من الحلول التي يمكن الاستفادة منها في العديد من الشركات بفضل خبرتنا التي تقارب 20 عاماً وخبرائنا الذين يتجاوز عددهم 100 خبير في مجال الاستدامة». 

وأضاف بنفولد: «تمتلك منتجات مزارع الأبقار التي تتغذى على الأعشاب في نيوزيلندا من فونتيرا إحدى أقل البصمات الكربونية بين المزارع العالمية؛ ولن تتوقف جهودنا هنا، حيث وضعنا خطةً لتخفيض الانبعاثات الكربونية التي ننتجها على امتداد سلسلة القيمة، كما نسعى للوصول إلى الحياد الكربوني بالكامل بحلول عام 2050. وتتيح عملياتنا للعملاء المشاركة في تخفيض البصمة الكربونية على امتداد سلسلة التوريد وتحقيق تقدم ملموس مع المستثمرين والجهات المعنية بالقضايا البيئية في كل مرة يشترون فيها أحد منتجاتنا».

طباعة Email