مكتوم بن محمد خلال لقائه مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة:

الشراكة الاستراتيجية مع جميع المستثمرين راسخة وثابتة

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية، أمس، مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة، وأكد سموه الدعم المستمر لأعمال البورصة، مشدداً على رسوخ وثبات الشراكة الاستراتيجية مع جميع المستثمرين فيها.

ودوّن سمو نائب حاكم دبي عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «التقيت اليوم (أمس) مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة.. قصة نجاح عالمية مع 17 مليار برميل من النفط تم تداولها في البورصة منذ 2007، وعقودها الآجلة هي المؤشر الرئيسي لأسعار 170 مليون برميل نفط شهرياً».

وأضاف سموه: «دعمنا لعمل البورصة مستمر.. وشراكتنا الاستراتيجية مع جميع المستثمرين فيها ستبقى راسخة وثابتة».

وتعد بورصة دبي للطاقة، البورصة الأولى لعمليات التداول الآجلة للسلع والطاقة في الشرق الأوسط، حيث توفر بيئة تجارية تتسم بالشفافية والأمان المالي وتخضع لقوانين مُحكمة. إذ تعتمد البورصة بشكل كلي على الأجهزة الإلكترونية، ويتم تداول عقودها عبر منصة التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع (CME Globex)، أكبر منصة للتداول الإلكتروني في العالم، التي تتيح تداول أوسع مجموعة من منتجات الخيارات والعقود الآجلة المتداولة في أي بورصة أخرى.

وتخضع بورصة دبي للطاقة للضوابط التي تفرضها سلطة دبي للخدمات المالية، كما تتم مقاصة كافة العمليات التجارية بالبورصة من خلال غرفة المقاصة في بورصة نيويورك للطاقة (عضو في مجموعة بورصة شيكاغو للسلع)، والخاضعة لتشريعات الهيئة الأمريكية للسلع الآجلة (CFTC).

طباعة Email