مجموعة الحبتور تنفي شراكتها مع «لونا بي آر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة الحبتور، في بيان رسمي موجَّه إلى وسائل الإعلام، عن رغبتها في نشر التوضيح التالي: لم توقّع المجموعة وجميع أقسامها، بما في ذلك الحبتور للضيافة (المعروفة بفنادق الحبتور) أي اتفاقات مع شركة «لونا بي آر» Luna PR، وليست لديها أي نية بالانضمام إلى مساحة العملات المشفرة ( NFT ) في الوقت الراهن.

ويأتي هذا البيان بعد الخبر الذي تناقلته وسائل إعلامية عدة عن اتفاق وقّعه حبتور محمد الحبتور مع شركة «لونا بي آر».

وقال متحدث باسم مجموعة الحبتور معلقاً على هذا الموضوع: «نجدنا مضطرين إلى التوضيح بأن مجموعة الحبتور لم توقّع أي اتفاق مع شركة Luna PR في ما يتعلق بمساحة NFT. وإن أي اتفاق أو علاقة عمل أقدم عليها حبتور محمد الحبتور تمّت بصفته الشخصية، وعلى مسؤوليته الخاصة، ولا تتحمل مجموعة الحبتور، في أي ظرف من الظروف، المسؤولية بتاتاً عن أي أضرار أو موجبات قد تترتب بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن هذا المشروع».

وتُعتبَر مجموعة الحبتور، التي أسّسها رئيس مجلس الإدارة خلف أحمد الحبتور عام 1970، من أنجح الشركات وأكثرها احتراماً في الإمارات العربية المتحدة. تعمل في الإمارات والأسواق الدولية، حيث ترفع بكل اعتزاز علم الإمارات في عدد كبير من المدن حول العالم، منها لندن وفيينا وبودابست وبيروت وسبرنغفيلد في ولاية إلينوي الأمريكية. تُوظّف المجموعة آلاف المهنيين المتمرّسين وذوي المؤهلات العالية، وقد بات اسم مجموعة الحبتور مرادفاً للنمو الديناميكي، وخير دليل على ذلك التزامها بتطوير أعمالها في قطاعات عدة، عبر الانخراط في قطاعات الفنادق والسيارات والعقارات والتعليم والتأمين والنشر.

طباعة Email