تباين مؤشرات الأسواق وترقب «ماراثون» النتائج السنوية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تباينت إغلاقات أسواق الأسهم في تداولات الأسبوع الماضي، وسط حالة من الترقب سيطرت على معنويات المستثمرين انتظاراً لانطلاق ماراثون إفصاحات الشركات عن نتائجها وتوزيعاتها السنوية، وواصل المستثمرون الأجانب اقتناص الفرص وضخوا نحو 635 مليون درهم كمحصلة شراء.

وارتفع سوق أبوظبي بنسبة 0.5% ليغلق عند 8425 نقطة بدعم رئيسي من مكاسب أسهم البنوك، فيما انخفض سوق دبي بنسبة 0.5% ليغلق عند 3201.7 نقطة مع تراجع أسهم البنوك والاستثمار والتأمين والعقار والنقل والصناعة والاتصالات.

واجتذبت الأسهم سيولة بنحو 8.7 مليارات درهم، منها 7.2 مليارات درهم في أبوظبي و1.49 مليار درهم في دبي، وجرى تداول 2.1 مليار سهم، موزعة بواقع 1.05 مليار سهم في أبوظبي، و1.54 مليار سهم في دبي، عبر تنفيذ أكثر من 54.2 ألف صفقة.

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست» لـ«البيان الاقتصادي»: «خيّم الهدوء على أسواق المال مع استمرار محافظة المؤشرات على اتجاهها الإيجابي، فيما لا تزال المحفزات متواجدة في ظل المساعي الحكومية الكبيرة للنهوض بالاقتصاد والسيطرة على تداعيات جائحة كورونا «كوفيد 19»، إلى جانب توقعات المركزي بنمو الاقتصاد بنسبة 4.2% في العام 2022».

وأضاف دياب إن أساسيات الأسواق المحلية لا تزال قوية مع انتظار المزيد من الإدراجات وخصوصاً في دبي، إضافة إلى التوقعات الإيجابية للنتائج المالية للشركات المدرجة عن العام 2021.


سوق دبي


ضغط على سوق دبي انخفاض قطاع البنوك 0.6% مع هبوط «الإمارات دبي الوطني» 1.86% و«جي إف إتش» 0.7% فيما ارتفع «دبي الإسلامي» 0.18% و«أملاك» 14.25%، وتراجع قطاع العقار 0.2% بعد هبوط «إعمار العقارية» 0.2% و«إعمار للتطوير» 1.1% أمام ارتفاع «ديار» 1% و«الاتحاد العقارية» 0.6% فيما استقر «داماك».

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط بسيولة 282.7 مليون درهم، تلاه «جي إف إتش» 191.7 مليون درهم، ثم «أملاك» 169.3 مليون درهم. وحقق «يونيكاي» أكبر ارتفاع بنسبة 15%، ثم «الأغذية المتحدة» 14.9% تلاه «أملاك» 14.25%، فيما كان «الرمز» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.4%، تلاه «دبي للتأمين» 9.03%، ثم «شعاع كابيتال» 3.58%.

ومال المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء بصافي استثمار 130.89 مليون درهم، موزعة بنحو 14.5 مليون درهم للعرب، و50.4 مليون درهم للخليجيين و65.9 مليون درهم للأجانب، فيما اتجه المستثمرون المواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 130.9 مليون درهم.


سوق أبوظبي


وعزز صعود سوق العاصمة ارتفاع أسهم البنوك مع نمو «أبوظبي الأول» 4.31% و«أبوظبي التجاري» 3.49% و«أبوظبي الإسلامي» 1.46% و«مصرف الشارقة الإسلامي» 5.18%، وفي قطاع الاستثمار ارتفع «العالمية القابضة» 0.2% بينما انخفض «ألفا ظبي» 2.79% و«ملتيبلاي» 6.1% و«الواحة كابيتال» 3% و«إشراق» 1.7%.

وتفاوت أداء أسهم العقار مع هبوط «الدار» 0.48%، بينما صعد «رأس الخيمة العقارية» 6.16%، وانخفض قطاع الاتصالات بعد تراجع سهم «اتصالات» 2.6% و«الياه سات» 2.91%. وفي قطاع الطاقة، ارتفع «أدنوك للتوزيع» 0.72% بينما انخفض «دانة غاز» 0.96% و«طاقة» 3.88% و«أدنوك للحفر» 0.8%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً 1.7 مليار درهم، تلاه «العالمية القابضة» 1.6 مليار درهم، ثم «الدار العقارية» 1.3 مليار درهم. وتصدر «الشارقة للتأمين» الأسهم الرابحة مع صعوده 18.2%، تلاه «الخليج الاستثمارية» 14.8%، ثم «مخازن زي» 14.4%، فيما كان «ريسبونس بلس» الأكثر انخفاضاً بنسبة 13.09%، تلاه «صناعات أسمنت الفجيرة» 10.7%، ثم «بنك أم القيوين الوطني» 9.52%.

واتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 569.3 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 569.35 مليون درهم، موزعة بواقع 2.2 مليون درهم للعرب و98.16 مليوناً للخليجيين و468.97 مليوناً للمواطنين.

 

الاستثمار المؤسسي


تباين أداء المؤسسات حيث اتجهت نحو الشراء بأبوظبي، بصافي استثمار 108.6 ملايين درهم، ونحو التسييل بدبي، بصافي استثمار 73.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 73.5 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي، بصافي استثمار 108.6 ملايين درهم.

طباعة Email