مدير عام «روبرت بوش» في المنطقة لـ «البيان»: إنتاج الطاقة المتجددة أولوية للإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال بر جوهانسون، المدير العام لشركة «روبرت بوش» الشرق الأوسط، المورد العالمي في مجال التكنولوجيا والخدمات، إن الإمارات باتت مثالاً يحتذى للبلدان التي أعطت الأولوية للطاقة المتجددة، حيث تتطلع في استراتيجيتها للعام 2050 إلى تحقيق هدفها المتمثل في إنتاج الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.

وأضاف جوهانسون لـ «البيان»، إنّ الإمارات ستستثمر 600 مليار درهم حتى 2050 لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، وضمان النمو المستدام للاقتصاد، مشيراً إلى مسار الانتقال من استخدام الوقود الأحفوري إلى الطاقة الحرارية المتجددة في مجال التدفئة والتبريد يعتبر تحدياً كبيراً على مستوى العالم، ولكن بفضل ظهور التقنيات الجديدة التي تم تطويرها والعمل عليها على مدار السنوات القليلة الماضية باتت عملية التحوّل هذه أكثر سهولة ومرونة.

 

طاقة حرارية

وأكد أن الإحصاءات تسلط الضوء على الحاجة الملحة لحلول التدفئة والتبريد المبتكرة والمستدامة لتلبية هذا الطلب المتزايد، وبالتالي يمكن أن يكون استخدام التكنولوجيا المناسبة في حلول التدفئة والتبريد التي تعمل على الطاقة الحرارية المتجددة أكثر أماناً وموثوقية وفاعلية، من حيث التكلفة وأكثر صداقة للبيئة من الوقود الأحفوري.

وأكد أن العالم شهد على مدار العقد الماضي اكتشافات رائدة وتطورات في مجال الطاقة المتجددة، حيث باتت أكثر تنافسية وفاعلية وربحية، وعلى الرغم من ذلك لا تزال حصة مصادر الطاقة المتجددة من إجمالي إنتاج الطاقة في العالم خجولة جداً، حيث تلبي 11% فقط من احتياجات التدفئة والتبريد الحالية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم بوتيرة بطيئة خلال 2021 ليصل إلى 12.35% في ظل زيادة الطاقة الحرارية الشمسية والطاقة الحرارية الأرضية والمضخات الحرارية ومصادر الكهرباء المتجددة.

وتابع: «أضحى التركيز على التحول إلى موارد طاقة حرارية أكثر استدامة وخالية من الكربون حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى لدعم احتياجات الطلب المتزايد، ولذلك تعد الإمارات مثالاً ساطعاً على البلدان التي أعطت الأولوية للطاقة المتجددة».

 

أنظمة الشبكات

وأكد أن شركة «بوش»، ستواصل أعمالها مع مساعيها لزيادة كفاءة الطاقة وأنظمة الشبكات باستخدام التقنيات الذكية. مضيفاً: «تخصص الشركات استثمارات ضخمة لإنشاء ومواصلة تشغيل مصانعها، لذا ليس من السهل على أي شركة التحول إلى محطات الطاقة الحرارية المتجددة بين ليلة وضحاها. ولكن الحكومات في جميع أنحاء العالم تبذل جهوداً حثيثة لإحداث ثورة في صناعة الطاقة المتجددة والبنية التحتية الخاصة بها، وتتعاون في هذا الإطار مع المنظمات الخاصة لتنفيذ وتسريع رحلة التحول الرقمية الخاصة بهم. لذا ينبغي اعتماد النهج التعاوني لبناء اقتصاد مستدام، وجعل رحلة الوصول إلى الطاقة الحرارية المتجددة أسرع وأكثر سلاسة وأماناً خلال السنوات المقبلة».

طباعة Email