17.4 % نمو الإيرادات الحكومية إلى 334.6 ملياراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الإحصاءات المالية للحكومة، عن ارتفاع ملحوظ في الإيرادات الحكومية بنحو 17.4 %، خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، في مؤشر على تحقيق نتائج إيجابية، ومعدلات سريعة وقياسية في التعافي والنمو والعبور الآمن والمستقر إلى مرحلة ما بعد «كوفيد 19».

وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن وزارة المالية، أمس، والتي تغطي الميزانيات المحلية للإمارات، والميزانية العامة الاتحادية، أن الإيرادات الاتحادية والمحلية، وصلت إلى 334.6 مليار درهم، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بزيادة قدرها 17.4 %، أو ما يعادل 49.5 مليار درهم، مقارنة بنحو 285 مليار درهم، خلال أول 9 أشهر من 2020.

وبحسب الإحصاءات، توزعت إيرادات الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بواقع 88.96 مليار درهم في الربع الأول، و119.36 مليار درهم في الربع الثاني، و126.28 ملياراً خلال في الربع الثالث. وشملت الإيرادات نحو 137.9 مليار درهم من الضرائب، على الشركات المستخرجة للنفط ومنتجي الغاز الطبيعي، وعلى البنوك العاملة بالدولة، والرسوم الجمركية، وبعض الرسوم الأخرى، فيما وصلت الإيرادات الأخرى إلى 187.8 مليار درهم، ووصلت المساهمات الاجتماعية لنحو 8.8 مليارات درهم.

وأشار خبراء اقتصاد، لـــ «البيان»، إلى أن هذه الأرقام، تؤكد نجاح الاقتصاد الوطني في التعافي، وتحقيق مستويات نمو تفوق مستويات ما قبل الجائحة في العديد من المؤشرات والأرقام، وبات في وضع قوي، وجاهزية عالية للمستقبل، وهو ما يعكس كفاءة المبادرات الحكومية، وقوة الأداء الاقتصادي، بالإضافة إلى نجاحه في تجاوز مرحلة التعافي، والدخول في مرحلة النمو في العديد من القطاعات، وتحقيق نتائج مبشرة وواعدة في معظم مؤشرات الاقتصاد ومناخ الأعمال في الدولة، مدعومة بالجهود الوطنية التي تم اتباعها للتصدي للجائحة، من خلال اللقاحات والفحوص على نطاق واسع، وتطبيق الإجراءات الاحترازية الصحيحة، ورفع جاهزية القطاع الصحي، ما يؤكد الرؤية الواعية والاستباقية للقيادة الرشيدة، التي كانت الموجِّه الرئيس في صياغة هذه الخطة المرنة والمتكاملة.

طباعة Email