الأول بالإمارات والسابع على المنطقة في الحصول على الاعتماد

مطار الشارقة يحصل على شهادة الاعتماد الصحي للمطارات للعام الثاني

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تقديراً لجهوده في تقديم تجربة سفر آمنة للمسافرين، نجح مطار الشارقة بالحصول على شهادة الاعتماد الصحي للمطارات (AHA)، من قبل مجلس المطارات الدولي، للعام الثاني على التوالي، ليكون الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة والسابع على مستوى الشرق الأوسط في تحقيق هذا الإنجاز، والذي جاء بعد تقييم التدابير الصحية وتطبيقها على عمليات المطار ومدى توافقها مع متطلبات المجلس وتوصيات فريق إنعاش قطاع الطيران (CART) التابع للمنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO).

وكان مطار الشارقة قد حصل على الشهادة للمرة الأولى في ديسمبر الماضي عن عام 2020، ومن ثم قام فريق التقييم في مجلس المطارات الدولي بمنح المطار الشهادة للعام 2021، بعد أن انتهى أخيراً من مراجعة الأدلة المقدمة وتقييم التدابير الصحية وتطبيقها على العمليات، بما في ذلك تقييم تطبيق تدابير الصحة والسلامة التي اتخذها المطار في جميع مرافقه، وخصوصاً مناطق إجراءات السفر، ومناطق تسجيل الوصول، والتفتيش الأمني، والسلالم والمصاعد الكهربائية، ومناطق ومرافق مناضد الجوازات، وبوابات الصعود إلى الطائرة، ومواقف السيارات، إضافة إلى تقييم المبادرات الصحية التي ينفذها المطار.


تجربة سفر آمنة


وقال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: «يسعدنا الحصول على هذا الاعتماد الدولي المرموق للعام الثاني على التوالي، بما ينسجم مع الجهود التي نبذلها لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتعزيز مكانة الإمارة كوجهة تحافظ على صحة سكانها وزوارها، وتقديم تجربة سفر آمنة وخدمات رائدة للمسافرين بما يتماشى مع توصيات مجلس المطارات الدولي».

وأضاف علي سالم المدفع: «ويحرص مطار الشارقة باستمرار على تطبيق أعلى مستوى من الإجراءات والتدابير الصحية، للحفاظ على الصحة والسلامة العامة، حيث يبذل جهوداً مستمرة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، لتوفير أعلى درجات الوقاية لجميع مستخدمي المطار والعاملين فيه، وخصوصاً خلال فترة الظروف الاستثنائية بما يخص «كوفيد 19»، من أجل الحفاظ على سلامة المسافرين، والمتعاملين، والموظفين».


تعزيز الإجراءات الوقائية


وتستمر هيئة مطار الشارقة الدولي في تعزيز إجراءاتها الوقائية، بدءاً من عملية التعقيم الشاملة لكل مباني المطار والصالات والمرافق والمعدات والأجهزة وعربات نقل الأمتعة والبوابات والطائرات والممرات المؤدية إليها وحافلات نقل المسافرين، وصولاً إلى وضع مواد التعقيم في متناول يد جميع مستخدمي المطار والعاملين فيه.

ويركز برنامج الاعتماد الصحي للمطارات على الالتزام بصحة ورفاهية المسافرين والمتعاملين والموظفين، وجودة إجراءات المطار الصحية الخاصة بـ «كوفيد 19»، وكذلك تقييم التدابير والإجراءات الصحية التي اعتمدها المطار في أعقاب «كوفيد 19»، مثل ممارسات التنظيف والتعقيم الصارمة، وتعزيز التباعد الجسدي عن طريق تغيير تصميم مرافق الموظفين والمسافرين والمتعاملين، وحماية الموظفين، وكذلك التواصل الفعّال مع المسافرين.

طباعة Email