«برنارد إتش ماير» تحتفل بعيد الاتحاد الخمسين بإصدار ساعات محدود

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أطلقت «برنارد إتش ماير» مجموعة ساعات ذات إصدار محدود مصممة خصيصاً للاحتفال بذكرى مرور 50 عاماً على توحيد الإمارات السبع تحت راية واحدة.

وتضم المجموعة الجديدة طبعة كلاسيكية خاصة بالذكرى السنوية الخمسين للإمارات، وهي ساعة ذات حزام أسود مصنوعة من الاستانلس ستيل المقاوم للصدأ، مصممة خصيصاً لأصحاب الشخصيات الجريئة مع لمسة من القوة والأناقة.

كما تضم أيضاً طبعة ذهبية للسيدات خاصة بالذكرى السنوية الخمسين للإمارات، تجمع بين الترف والأناقة والقوة في شكل أسود وذهبي جذاب، وتعد هذه الساعة هي تجسيد للسحر الأبدي.

وتتميز التصاميم بشعار الذكرى الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة الرسمي على الميناء، وتشبه إلى حد كبير الصقر الذهبي الذي يرمز إلى قوة وتراث النظام في الدولة، إن هذه الساعات ذات الإصدار المحدود تمثل التزام العلامة التجارية اتجاه دولة الإمارات العربية المتحدة – إحدى أهم الأسواق بالنسبة للعلامة على مستوى المنطقة.

وقالت «مالو كالوزا»، المدير التنفيذي لدى «كيونت:»بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، نود أن نتقدم بأحر التهاني لصاحب السمو رئيس الدولة وسكان دولة الإمارات. واحتفالاً بهذه المناسبة الاستثنائية، يسعدنا أن نطلق مجموعتنا الحصرية والمخصصة من الساعات للتعبير عن حبنا للإمارات. ويسرنا أيضاً المشاركة في هذا الحدث العظيم الذي يحتفي بذكرى مرور 50 عاماً على تأسيس الإمارات.

وتحتفل الساعات ذات الطبعة المحدودة بالصعود الملحوظ للإمارات منذ عام 1971، فهي بسيطة، خالدة وراقية، وتتحدث عن الرحلة التي لا نهاية لها نحو الإنجازات – التي تعكس الروح العالية للإمارات.

في الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين للإمارات، جاء تصميم الساعتين من مجموعة ساعات Bernhard H. Mayer®’s Le Classique collection، وهي مجموعة خالدة ومناسبة لجميع المناسبات. ومتاح من كل تصميم 50 قطعة فقط، وبذلك تعتبر الهدية المثالية.

ليس سراً أن الساعات السويسرية هي افضل فئة للساعات وكلتا الساعتين من الطبعة السويسرية الصنع ذات المعرفة والخبرة والتجربة لأكثر من 400 سنة في التصميم.

طباعة Email