تهدف إلى توطين 30 % من الإدارة الوسطى بنهاية 2024

«دوكاب» تؤهل 44 مهندساً إماراتياً ضمن برنامجها للمنح الدراسية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت مجموعة «دوكاب» في زيادة عدد المواطنين إلى 140 موظفاً، بالإضافة إلى 10 متدربين سنوياً، ضمن برنامج «بدايتي»، كما تمكنت مجموعة «دوكاب» من تأهيل 44 مهندساً إماراتياً ضمن برنامج المنح الدراسية لطلبة الهندسة، ليكونوا ركيزة التطور في الـ40 عاماً المقبلة. كما تم إطلاق برنامج الخريجين الجدد، والذي يستهدف توظيف 5 خريجين جدد سنوياً.

وأكد عدد من المسؤولين في مجموعة «دوكاب» - في تصريحات لـ «البيان» - أن من أهم التحديات التي واجهت المجموعة هي عزوف المواطنين عن العمل في القطاع الصناعي نتيجة الصورة النمطية الخاطئة المرسومة في أذهانهم حول بعض الوظائف وقلة الوعي بمستقبلها، وضعف المردود المادي بالإضافة إلى طول ساعات العمل والموقع الجغرافي.

وأشاروا إلى العمل على خطة منهجية تهدف إلى رفع الوعي بالشركة والفرص المتوفرة عبر وسائل عدة تشمل الوعي الإعلامي والشراكات مع المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى خلق قصص نجاح تهدف إلى جذب المواطنين للعمل في المجموعة. وأوضحوا أنه تم تحديد مؤشرات الأداء لجميع الإدارات بحيث تعكس أهداف التوطين في سياسة تخطيط القوى العاملة والتوظيف للسنوات الـ5 المقبلة.

وتم أيضاً إطلاق برنامج المنح الدراسية لطلبة الهندسة، حيث تم لليوم تأهيل 44 مهندساً إماراتياً ليكونوا ركيزة التطور في الـ40 عاماً المقبلة. كما تم إطلاق برنامج الخريجين الجدد، والذي يستهدف توظيف 5 خريجين جدد سنوياً حاصلين على درجة البكالوريوس وتثبيتهم بعد الانتهاء من البرنامج في وظائفهم المحددة مسبقاً، حيث تهدف «دوكاب» إلى توطين 30 % من الإدارة الوسطى بحلول نهاية 2024، وقد تم تحقيق نسبة 24 % حتى اليوم، وقد نجحت أيضاً في توطين معظم المناصب في الإدارة التنفيذية وآخرها الرئيس التنفيذي للمجموعة بحلول يناير 2021.

القطاع الصناعي

وأكد محمد عبدالرحمن المطوع، الرئيس التنفيذي لمجموعة دوكاب، أهمية تجارب العمل وقال: «أنصح جميع المواطنين الإماراتيين بخوض غمار العمل لدى القطاع الصناعي الذي يفتح آفاقاً غير محدودة للتطور المهني والمنافسة الصحية. أنا فخور للغاية بقيادة الشركة التي لا تدخر أي جهد ممكن لدعم موظفيها والوقوف عند احتياجاتهم ومدهم بشتى سبل التأهيل والتدريب الممكنة ليتمكنوا من تحقيق أهدافها وخططها الاستراتيجية».

توفير الفرص

وأعرب يوسف الشمالي، مدير مصنع جبل علي، عن امتنانه لـ«دوكاب» من حيث توفير الفرص لتنمية مهارات الموظفين وتلبية شغفهم في مجال الصناعة، وقال: عملنا لا يقتصر على الإنتاج، ونحن فخورون بالمساهمة بتنمية مجال الصناعة ودفع العجلة الاقتصادية في دولة الإمارات.

استراتيجية التوطين

وأكدت منى محمد فكري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في شركة دوكاب نجاح تطبيق استراتيجية التوطين. وقالت «تم تحقيق التوطين بنسبة 30 % في يونيو 2018، وهي نسبة أعلى مما تم التخطيط له وذلك بفضل التطبيق الفعال والمتابعة المدروسة لخطط التنفيذ، وعليه تم التركيز بين عامي 2018 ـ 2020 على خطط التدريب والتطوير لتنفيذ خطط الإحلال الوظيفي والتدرج المهني للمواطنين ذوي الأداء العالي وكذلك الوظائف الحساسة». كما أعربت عن نجاح دوكاب في تطبيق الاستراتيجية قائلة: «نجحت دوكاب في رفع عدد المواطنين بالشركة إلى 130 موظفاً، بالإضافة إلى 10 متدربين سنوياً في برنامج بدايتي ليصل إجمالي العدد اليوم إلى 140 موظفاً إماراتياً ويعتبر هذا الرقم قياسياً في المجال الصناعي».

طباعة Email