«فيتش» تُثبت تصنيف «ماجد الفطيم القابضة» مع نظرة مستقرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ثبتت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني تصنيفها للجدارة الائتمانية على المدى الطويل لدى مجموعة «ماجد الفطيم القابضة»، وأيضاً إصداراتها من السندات الممتازة غير المؤمّنة عند «BBB»، كما منحتها نظرة مستقبلية مستقرة.

وبحسب تقرير أصدرته «فيتش» أمس، فإن المحرك الرئيسي لهذا التصنيف هو المحفظة عالية الجودة التي تمتلكها شركة «ماجد الفطيم العقارية»، والتي تتبع «ماجد الفطيم القابضة»، حيث تتضمن 29 مركزاً للتسوق و13 فندقاً، وتولّد ما يزيد على ثلثي أرباح المجموعة قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين.

وذكر التقرير أن قسم امتيازات سلسلة متاجر «كارفور» للتجزئة، التي تمتلكها المجموعة، يواصل توليد تدفقات نقدية ذات هوامش منخفضة يمكن للمجموعة استخدامها كمصدات مالية.

وتطرق تقرير «فيتش» إلى مستوى السيولة لدى المجموعة، موضحاً أنه في وضع جيد، الأمر الذي ساعد المجموعة في الحفاظ على قوتها والتعامل بكفاءة مع عام 2020، الذي شهد تفشي «كوفيد 19»، وما نجم عن الجائحة من تداعيات اقتصادية.

وأضاف أن حجم النقدية غير المُثقَلَة بقيود، التي سجلتها «ماجد الفطيم القابضة» حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري بلغ 1.2 مليار درهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للتسهيلات الائتمانية الممنوحة للمجموعة، لكنها لم تُسحَب بعد حتى نفس التاريخ 10.2 مليارات درهم، من دون آجال استحقاق قبل عام 2024.

طباعة Email