مسؤولون ورواد أعمال: الشارقة وجهة مثالية لتأسيس وإطلاق المشاريع الريادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرض مسؤولون وروّاد أعمال أبرز المزايا التي تتمتع بها إمارة الشارقة كبيئة حاضنة لروّاد الأعمال لتأسيس وإطلاق المشاريع الناشئة، مشيرين إلى أنّ دعم حكومة الشارقة ورؤيتها في تهيئة بنية تحتية جاذبة للشركات الناشئة، إلى جانب سهولة الإجراءات لتأسيس المشاريع، ومرونة سوق الإمارة الذي يتسم بسهولة وسرعة ممارسة الأعمال، جميعها عوامل تسهم في تعزيز مكانة الشارقة على خارطة ريادة الأعمال كوجهة مثالية للبدء والانطلاق.

جاء ذلك خلال الجلسة النقاشية التي استضافت مريم بن الشيخ، مدير مجلس سيدات أعمال الشارقة بالإنابة، وسرمد الزدجالي، مؤسس مشارك في شركة «مغامر دوت كوم»، وفاطمة شويطر مؤسسة مقهى «آرك»، وأدارتها نجلاء الأنصاري، مؤسسة شركة «نوت سبيس» تحت عنوان «لماذا الشارقة هي المكان المناسب لبدء مشروعك؟».

وقال سرمد الزدجالي: من خلال تجربتنا الخاصة، فإن إمارة الشارقة تتيح إمكانية الحصول على الرخص اللازمة لبدء ممارسة الأعمال خلال فترة وجيزة جداً، وبإجراءات سريعة وبسيطة، كما أنّ السوق الذي تتمتع به الإمارة يمتاز بحسن التخطيط، بحيث يسهل عليك معرفة أماكن الجذب، ومدى القوة الشرائية في كلّ منها، والمناطق الحيوية، وغيرها من التفاصيل المهمة، والتي تساعد بطريقة أو بأخرى في تعزيز نجاح الفكرة أو المشروع.

من جهتها تناولت مريم بن الشيخ دور مجلس سيدات أعمال الشارقة في تمكين النساء، وتوفير الدعم المختلف لهنّ، لخلق بيئة مستدامة للأعمال، وتحديد احتياجات سيدات الأعمال لتقديم الإرشادات المناسبة، وهو بذلك يشكل فرصة للتواصل ومعرفة وضع الأسواق في الوقت الراهن.

وقالت: استطاع المجلس دعم سيدات الأعمال في مراحل مختلفة من مشاريعهن، من خلال نهج شامل ومستدام يتضمن توفير الخبرة والإرشادات، التي تغطي جميع جوانب المشاريع التجارية وتقديم المساعدة اللازمة للسيدات الراغبات بإطلاق أعمالهن في الإمارات. إن الرؤية التنموية للشارقة تمكننا من تحديد الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية خلال الأعوام المقبلة، وبالتالي وضع الخطط والبرامج بناءً على ذلك.

تحدثت فاطمة شويطر عن تجربتها في إطلاق مشروعها مقهى «آرك» في الشارقة، مشيرة إلى أنّ شغفها كان السرّ وراء نجاحها، حيث إن بدايتها لم تكن سهلة، ولكن بعد الدراسة والاطلاع وتوسيع دائرة المعرفة، ومن ثم التفرغ، استطاعت أن تصل لهدفها.

 وقالت: ليس ضرورياً أن تترك عملك الوظيفي لبدء مشروعك الخاص، لكن لا بدّ من الموازنة في بادئ الأمر، لاكتساب الخبرة والتجربة المناسبة، التي تضمن الاستمرارية، وعندما نتحدث عن ريادة الأعمال لا يمكن استثناء احتمالات المخاطرة، والفشل في البداية ليس نهاية كل شيء، إنما قد يكون مفتاحاً للانطلاق من جديد، موضحة أن بيئة إمارة الشارقة الاستثمارية تشجع على ريادة الأعمال، وتحتضن روّاد الأعمال الحالمين والطموحين، ولا بدّ من استثمار هذه العوامل للتجربة وتحويل الحلم إلى واقع.

طباعة Email