بنكان إماراتيان يرتبان قرضاً لمصر بـ 3 مليارات دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتولى بنكا «الإمارات دبي الوطني» و«أبوظبي الأول» ترتيب قرض إلى مصر تبلغ قيمته 3 مليارات دولار.

وستستخدم مصر هذا القرض بصفة جزئية في تمويل مشروعاتها المستدامة، في ظل سعيها للتعافي من الانخفاض في عائدات قطاع السياحة لديها بسبب تفشي جائحة «كوفيد 19».

وأن جزءاً من القرض سيكون «أخضر»، بمعنى أنه سيُستَخدَم في تمويل مشروعات مستدامة، فيما سيكون جزء آخر مُطابقاً للشريعة الإسلامية، وأن مجموعة من البنوك التقليدية والإسلامية ستشارك في منح هذا القرض المُشترك.

واكدت مصادر أن القيمة الأصلية للقرض المُشترك كانت ملياري دولار، إلا أنه جرى رفعها إلى 3 مليارات دولار، بعد زيادة إقبال البنوك على المشاركة في منحه.

وأن إنهاء إجراءات الحصول على القرض يتطلب موافقة البرلمان المصري أولاً. وفي حال الموافقة البرلمانية، فمن المقرر أن يحل أجل سداد القرض بعد ثلاث سنوات.

ولم يعلق أي من المسؤولين في البنكين على الخبر.

والقرض المذكور يأتي بعد أن سددت مصر في مطلع العام الجاري تسهيلاً ائتمانياً بقيمة ملياري دولار، كانت قد حصلت عليه في أغسطس من العام الماضي، لتمويل الميزانية ودعم الاقتصاد، وتولى بنكا «الإمارات دبي الوطني» و«أبوظبي الأول» ترتيبه أيضاً.

طباعة Email