مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات و«يونيليفر» تطلقان حملة «50 × 50»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفل مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات و«يونيليفر الخليج»، الشركة المصنعة والموردة لمنتجات التجميل والعناية الشخصية والعناية المنزلية والأغذية والمرطبات، سوياً بــ «عام الخمسين» لدولة الإمارات عبر إطلاق حملة «50 × 50» التي تضم سلسلة من البرامج الترويجية وتنمية المواهب النسائية المحلية.

وتهدف شراكة المؤسسة مع شركة يونيليفر إلى دعم القطاع الصناعي من خلال حملة «50 × 50» الرامية إلى الاستفادة من أهمية العلامات التجارية الخاصة يونيليفر العالمية لإبراز رؤية حملة «عام الخمسين»، وذلك من خلال إدراج شعار «عام الخمسين» على عبوات منتجات يونيليفر الحصرية مثل كومفورت ولايفبوي وشاي ليبتون. ستعمل يونيليفر أيضاً على إشراك مجموعة واسعة من المستهلكين في الإمارات من خلال منافذ البيع وغيرها من الأنشطة اعتباراً من نوفمبر 2021.

وقال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات: «إطلاق هذه الحملة بالتعاون مع القطاع الصناعي، يبرز التكامل الموجود بين القطاعين العام والخاص في الإمارة. ونحن سعداء بالاحتفال بعام الخمسين لدولتنا الحبيبة من خلال تسليط الضوء على منتجات مصنوعة محلياً ولديها ارتباط وثيق بمجتمعنا المحلي وأيضاً تنطلق من دبي إلى أسواق عالمية متنوعة».

وأضاف: «الصناعة في دبي والمنتجات بشكل عام حصلت على مستويات متنوعة في مجالات الجودة العالمية، الأمر الذي يمنحها الثقة للتداول على مستوى الاستهلاك المحلي والدولي، حيث تحرص جميع المؤسسات المعنية على ضمان جودة المنتجات، الأمر الذي يعزز من قدرتها لدخول أسواق دولية متنوعة والحصول على تصنيفات عالية في مجال دخول الأسواق».

وقال أحمد قدوس، نائب الرئيس لسلسلة التوريد في شركة يونيليفر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «يسعدنا المشاركة في احتفالات الإمارات بعامها الـ 50 من خلال هذا التعاون مع مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات. وتماشياً مع التزام يونيليفر بزيادة التنويع والقيمة والشمولية وتركيزها على تطوير المواهب المحلية، ستسعى حملة «50 × 50» أيضاً إلى استقطاب المزيد من المواطنات، وكذلك المقيمات وتدريبهن عبر برامج التدريب الداخلي بالتعاون مع المؤسسة في بداية الربع الأول من 2022.

طباعة Email