1700 شركة من 70 دولة في «بريك بلك الشرق الأوسط 2022»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يوفر مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» الذي يعقد برعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية، منصة تجمع مزودي خدمات المشاريع من مختلف قطاعات الصناعة، لمناقشة أهم الموضوعات في القطاع بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين لتعزيز فرص الأعمال، حيث يعد الحدث الوحيد في المنطقة المخصص لقطاع شحن البضائع السائبة والمعدات الثقيلة للمشاريع الكبرى.

ويقام الحدث يومي 1 و2 فبراير 2022 بمشاركة أكثر من 1.700 شركة مما يزيد على 70 دولة حول العالم، بما في ذلك كبرى الشركات العالمية، والمسؤولين الحكوميين والمختصين من القطاع الخاص، الذين سيشاركون في النقاشات المتعلقة بالتحديات والفرص في مرحلة التعافي من آثار جائحة «كوفيد 19» بما في ذلك في قطاع شحن البضائع، والعقبات التي تواجه سلسلة الإمداد والتوريد، إضافة إلى موضوعات تتعلق بالتنمية الاقتصادية والابتكار.

وقال الشيخ ناصر ماجد القاسمي، الوكيل المساعد لقطاع تنظيم البنية التحتية والنقل في وزارة الطاقة والبنية التحتية: «شكلت جائحة «كوفيد 19» تحدياً كبيراً للقطاع البحري والخدمات اللوجستية، وبالتالي، هناك العديد من الدروس والفرص التي يمكن للقطاع الاستفادة منها. ومن المؤكد أن وجود خبراء الصناعة من مختلف أنحاء العالم لمناقشة القضايا الملحة التي تواجه القطاع البحري سيوفر رؤى ثاقبة وحلولاً رائدة، وسيلعب مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» دوراً أساسياً في تسهيل هذه النقاشات وتأكيد المكانة الريادية لدولة الإمارات في قطاع شحن البضائع ومعدات المشاريع كشريك عالمي يسعى إلى تطوير القطاع على مستوى العالم. وسيسهم هذا الحدث في تسهيل إبرام عقود مهمة وتعزيز اقتصاد دولة الإمارات التي بلغ إجمالي ناتجها المحلي 357.045 مليون دولار في عام 2020، إضافة إلى ترسيخ مكانة الدولة في أبرز مؤشرات التنافسية العالمية».

وأشار سيف المزروعي، رئيس قطاع الموانئ - مجموعة موانئ أبوظبي إلى أن الظروف التي فرضتها الجائحة قدمت الكثير من الدروس المهمة في مجالات عدة، بداية من قطاع الشحن البحري وصولاً إلى جميع الشركات حول العالم بمختلف نشاطاتها. وقال: «في الوقت الذي واجه فيه قطاع الشحن البحري الكثير من التحديات على أثر التحديات التي فرضتها الجائحة، ساهمت استثماراتنا الاستراتيجية في المحافظة على معدلات النمو والتوسعة على امتداد أعمالنا، بما يشمل الصفقات المبرمة مع مجموعة من الشركات والهيئات الرائدة ضمن القطاع بما فيها شركة الشحن الفرنسية الرائدة «سي أم إيه سي جي أم» وشركة تطوير العقبة وشركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض، وشكلت دفعة مهمة ضمن قطاعي الشحن البحري والرحلات السياحية البحرية. وقد استطعنا بفضل سياسة الأعمال المُحكمة التي ننتهجها تحقيق نمو لافت في حجم الشحنات بلغت نسبته 66.67% خلال النصف الأول من العام الجاري ليصل إلى 25 مليون طن من البضائع».

وقالت ليزلي ميريديث، مديرة التسويق في «بريك بلك» للفعاليات والإعلام: «يشارك في الحدث هذا العام، أكثر من 4000 من المتخصصين وصناع القرار والخبراء والمهتمين من جميع أنحاء العالم، حيث سيشكل الحدث منصة للتعاون وتبادل الأفكار المبتكرة والرؤى الاستشرافية. ومع انتقالنا إلى مرحلة ما بعد الجائحة، فإننا واثقون أن الحدث سيسهم في توفير بيئة محفزة للتعاون بين أصحاب المشاريع، وشركات التصنيع، ووكلاء شحن المشاريع العالمية».

طباعة Email