أفيفا: 9 من كل 10 شركات تتوقع تسريع أنشط الاستدامة في السنوات المقبلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 انضمت شركة أفيفا المتخصصة في البرمجيات الصناعية ودعم التحول الرقمي والاستدامة، إلى الشركات في قطاع التقنية والطاقة للتأكيد على الدور متعدد الأوجه للرقمنة في المساعدة على الوصول إلى الانبعاثات الصفرية في كامل المنظومة. واستمع المشاركون في المؤتمر الضخم الذي جرى مؤخرًا، وهو مؤتمر AVEVA PI World، إلى حديث حول الابتكار القائم على البيانات وكيف يمكنه تحقيق مزايا الاستدامة على جميع المستويات. وقدّم تلك الرسالة قادة الاستدامة والبيئة من شركات شنايدر إلكتريك وأورستد ونيست ومايكروسوفت و أفيفا وغيرها خلال جلسة نقاش حول الاستدامة.

وتتوقع 9 من بين كل 10 شركات تسريع أنشطة الاستدامة لديها خلال السنوات المقبلة فيما تدرك الشركات دورها في التعامل مع التغير المناخي، وفقًا لما أظهره استطلاع أجرته أفيفا شمل أكثر من 850 مسؤولًا تنفيذيًا وخبيرًا رقميًا. كما تبيّن أن 4 من كل 5 قطاعات رائدة ترغب بزيادة استثماراتها الرقمية لدعم نماذج الأعمال المرتكزة على الاستدامة، وإبراز إمكانات التقنيات المتقدمة مثل البيانات الذكية والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في تمكين العمليات الصناعية ذات انبعاثات الكربون الصفرية، وذلك بحسب ليزا جونستون، المدير التنفيذي للتسويق والمدير التنفيذي للاستدامة لدى أفيفا.

ويلعب الابتكار القائم على البيانات دورًا هامًا في الوصول إلى أهداف الانبعاث الصفري، وفقًا للمشاركين في جلسة النقاش، والذين قدموا للحاضرين معلومات موسعة حول الاستراتيجيات القابلة للتطبيق من أجل بناء مؤسسات ذات أثر إيجابي على المناخ. وتم التركيز على دمج الاستدامة في المؤشرات الرئيسية للأداء، واستخدام البيانات لتوقع الابتكارات، وتوسيع مدى البصمة من خلال الشراكات، وضرورة قياس كل ما يتعلق بالاستدامة على نطاق واسع

واختتمت جلسة النقاش بالتأكيد على أن القطاعات لم تعد مضطرة للتنازل عن التنافسية على المدى القصير لتتمكن من تحقيق مستقبل مستدام. ومثلت الفعالية جزءًا من مبادرات أفيفا لدعم الاقتصاد الشمولي بانبعاثات صفرية، تماشيًا مع المسار نحو تخفيض الانبعاث بواقع 1.5 درجة مئوية فيما يعمل العالم من أجل منع أسوأ آثار الأزمة المناخية.

طباعة Email