اقتصاد الإمارات ضمن الأقل تعرّضاً للمخاطر

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفظت الإمارات بوجودها في نطاق الدول التي تنخفض احتمالات تعرضها لمخاطر اقتصادية، وذلك وفقاً للتوقعات الواردة في «خريطة المخاطر 2022»، الصادرة عن شركة «كونترول ريسكس» البريطانية، المتخصصة في تقييم المخاطر المتنوعة، سواءً الراهنة أو المتوقعّة في المستقبل.

وتستشف «خريطة المخاطر 2022»، الأخطار المُتوقّع أن تتعرض لها مختلف دول العالم، خلال العام المقبل. وترصد الخريطة خمس فئات من المخاطر المتوقعّة في 2022، وهي المخاطر التشغيلية، السياسية، الأمنية، الإرهابية والسيبرانية. وتشير فئة المخاطر التشغيلية، إلى المخاطر الاقتصادية التي تتهدد المناخ العام للأعمال التجارية في مختلف بلدان العالم. وصنفت الخريطة، الإمارات، ضمن الدول ذات المخاطر التشغيلية المنخفضة، ما يعني انخفاض احتمالات المخاطر الاقتصادية التي يُتوقّع أن تتعرض لها الإمارات خلال العام المقبل.

وبذلك، تكون الإمارات قد احتفظت بتصنيفها ضمن الدول قليلة المخاطر الاقتصادية للمرة الثالثة على التوالي، منذ تفشي جائحة «كوفيد 19». وكانت المرة الأولى في إصدار خاص من «خريطة المخاطر»، أصدرته «كونترول ريسكس»، في يوليو من العام الماضي، لرصد المخاطر الاقتصادية المُتوقّع أن تتسبب فيها «كوفيد 19» لدول العالم. بينما كانت المرة الثانية في «خريطة المخاطر 2021»، والذي صدر في موعده التقليدي، في نوفمبر من العام الماضي.

طباعة Email