دبي تستضيف القمة العالمية لليخوت الفاخرة 8 ديسمبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنعقد القمة العالمية لليخوت الفاخرة، إحدى أكثر الفعاليات المرتقبة لقطاع سياحة اليخوت، يومي 8 و9 ديسمبر 2021. وتنظم القمة بالتعاون مع أبرز الجهات المعنية بما في ذلك دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، وسلطة مدينة دبي البحرية، على متن الفندق العائم «كوين إليزابيث 2» والتي ترسو بشكل دائم في ميناء راشد بدبي.

وتقام القمة برعاية «بي آند أو ماريناز» التابعة لـ«دي بي ورلد»، وبمبادرة من شركة «فابيولاس لليخوت» الشريك المنظم. ومنذ انطلاقها في 2018، تحظى القمة باهتمام واسع في أوساط المجتمع البحري العالمي، واكتسبت ثقة مجتمع اليخوت المحلي والعالمي. وستمهد القمة، التي تشكل جزءاً رئيساً من استراتيجية «بي آند أو ماريناز»، الطريق نحو تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات بشكل عام، كوجهة مفضلة لليخوت في منطقة الشرق الأوسط.

وقال حمزة مصطفى، المدير التنفيذي للعمليات في «بي آند أو ماريناز»: تتميز الإمارات باقتصاد متنوع تشكل السياحة إحدى ركائزه الرئيسة، ورسخت الدولة مكانتها كوجهة حصرية لقطاع اليخوت الفاخرة. وفي «بي آند أو ماريناز» نهدف إلى تعزيز مكانة دبي والترويج لها كمركز بحري متكامل ووجهة عالمية للسياحة البحرية، وتمثل مجموعتنا للمراسي أحد أفضل مرافق رسو اليخوت في الشرق الأوسط، بأكثر من 1,200 مرسى مائي و600 مرسى جاف، إضافة إلى القدرة على استقبال 60 من اليخوت الفاخرة تتراوح أحجامها بين 25 و60 متراً، كما نعمل باستمرار على ضمان بقاء الإمارة مركزاً للأحداث التي تستقطب اهتمام أصحاب اليخوت بشكل عام، واليخوت الفاخرة بشكل خاص.

وأضاف: وفقاً لتقرير سوق صناعة اليخوت العالمي، من المتوقع أن ترتفع قيمة السوق العالمية لصناعة اليخوت لتصل إلى 84.7 مليار دولار بحلول عام 2027، بمعدل نمو سنوي قدره 4.1%، ومن المؤكد أن هذا النمو سيؤثر على صناعة اليخوت الفاخرة. وتتمثل مهمتنا حالياً في تعزيز هذه الأرقام من خلال القمة العالمية لليخوت الفاخرة 2021 التي ستسهم في تعزيز القطاع محلياً وعالمياً.

وتناقش نسخة 2021 محورين جديدين؛ المحور الأول يسلط الضوء على آخر التطورات في مراسي اليخوت الفاخرة ودورها في تكريس نمط الحياة والسياحة وصناعة اليخوت الفاخرة، أما الثاني فيركز على التوجهات الجديدة لملكية اليخوت الفاخرة وكيف يمكن لصناع اليخوت تلبية احتياجات أصحاب اليخوت من الشباب والمستأجرين. ومن الموضوعات المهمة كذلك، تعزيز الوعي البيئي وتبني أفضل ممارسات الاستدامة.

من جانبه، قال القبطان توني كرابي، المدير التنفيذي لشركة «فابيولاس لليخوت»: شهد قطاع اليخوت الفاخرة تقدماً كبيراً، لا سيما منذ بدء جائحة كوفيد 19، ونهدف من خلال القمة العالمية لليخوت الفاخرة، إلى تسليط الضوء على النجاح الذي حققه القطاع. كما ستوفر القمة منصة لتعزيز الوعي والتوافق بين صناع القرار والمهتمين باليخوت.

طباعة Email