بنك ستاندرد تشارترد يدعم رائدات الأعمال في الإمارات عبر «اليوم التجريبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن بنك ستاندرد تشارترد إطلاق «اليوم التجريبي»، الذي تقوم خلاله 7 شركات ناشئة تملكها رائدات أعمال في الدولة بتقديم أعمالها للحصول على فرصة ربح رأس مال أولي لبناء وتوسعة مشاريعها. ويعقد اليوم التجريبي، الذي يعد جزءاً من برنامج «المرأة والتكنولوجيا»، بالشراكة مع برنامج «فينتك هايف» التابع لمركز دبي المالي العالمي، ومنصة «هب 71»، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي. وهو برنامج يهدف إلى دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية لرائدات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة من خلال تقديم التدريب والتوجيه والتمويل الأولي.

وقالت رولا أبو منه، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد الإمارات: التنوع هو ما يميز ستاندرد تشارترد عن نظرائه في القطاع. وكجزء من التزامنا تجاه تواجدنا لتحقيق الخير، نسعى باستمرار لدعم المرأة والشركات الصغيرة للوصول إلى الخدمات المالية لتنمية أعمالهم. ونحن فخورون بالعمل مع مؤسسات تشاركنا مبادئنا، مثل فينتك هايف التابع لمركز دبي المالي العالمي ومنصة هب71 الرائدة في أبوظبي، والتي تدعم موقفنا تجاه تعزيز المشاركة وسد فجوة التمويل التي لا تزال تواجها رائدات الأعمال.

وقالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لمركز دبي المالي العالمي للتكنولوجيا المالية: فخورون جداً بالعمل مع بنك ستاندرد تشارترد على مبادرة «المرأة والتكنولوجيا». ويسعدنا أن نشهد تطور ونمو السيدات اللاتي قمن بتأسيس شركات بنجاح خلال هذا البرنامج. ويعكس دعم سيدات الأعمال جهود فينتك هايف التي تهدف إلى التعاون مع مؤسسات مالية عالمية لتوسعة عدد المواهب في الدولة وتعزيز الشمولية في القطاع وتقوية النظام الاقتصادي لخدمة أجندة الابتكار على كل من المستوى المحلي والعالمي.

وقال بيتر أبو هاشم، مدير تطوير الأعمال في منصة هب71: «تعزز شراكتنا مع بنك ستاندرد تشارترد وفينتك هايف التزامنا لترويج دور المرأة في قطاع التكنولوجيا. ومن خلال دمج مراكز القوة لدينا كمؤسسات رائدة تهدف لتطوير الابتكارات نستطيع معاً المساهمة في مساعدة رائدات الأعمال على تحقيق جميع إمكانياتهن. وبذلك، يمكننا تنشئة أفكار المرأة وتوفير بيئة عمل في قطاع التكنولوجيا تمتاز بالتنوع والشمولية، الأمر الذي يشكل أهمية كبيرة لتحقيق نمو اقتصادي مستدام».

ويهدف برنامج «المرأة والتكنولوجيا» إلى تمكين رائدات الأعمال لمواجهة التحديات والظروف التي يفرضها واقعنا الحالي أثناء قيامهن بتنمية أعمالهن القائمة على التأثير في جميع أنحاء المنطقة. وحتى الآن، قام ستاندرد تشارترد الإمارات بتسريع نمو أعمال مجموعتين تتألفان من 12 شركة ناشئة، والتي جمعت معاً أكثر من 5 ملايين دولار من مختلف أصحاب رؤوس الأموال لتوسيع أعمالها داخل وخارج دولة الإمارات.

طباعة Email