«الاقتصاد» تطلق مسابقة لترسيخ ثقافة ريادة الأعمال لدى الطلبة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت وزارة الاقتصاد، أمس، بالتعاون مع MIT Enterprise Forum Pan Arab، مسابقة SkillUp Compete، وهي أحد المسارات المنبثقة عن أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال SkillUp، التي تمثل أحد المحاور الرئيسة الثلاثة لموطن ريادة الأعمال. وتعنى المسابقة بترسيخ ثقافة ريادة الأعمال لدى طلبة مؤسسات التعليم العالي والخريجين الجدد في دولة الإمارات.

وتمت استضافة إطلاق المسابقة في حفل بمقر كلية التقنية العليا بدبي، بحضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، رئيس مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وبمشاركة رؤساء جامعات وأعضاء هيئات إدارية وتدريسية، يمثلون العديد من مؤسسات التعليم العالي، بالإضافة إلى رواد الأعمال من الطلبة الملتحقين بحاضنات الأعمال في الكليات التقنية على مستوى الدولة، وبإجمالي أكثر من 500 مشارك.

وأكد معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، بهذه المناسبة، أن قطاع ريادة الأعمال في الإمارات، يشهد تطورات نوعية، بفضل الاستراتيجيات والمشاريع الوطنية الطموحة، التي تنفذها الدولة، بتوجيهات من قيادتها الرشيدة، لتكون وجهة عالمية مفضلة لرواد الأعمال، وبيئة حاضنة وجاذبة للمشاريع الريادية، والشركات الصغيرة والمتوسطة المتميزة، انسجاماً مع مبادئ الخمسين، ومستهدفات مئوية الإمارات 2071، مضيفاً: تعد تنمية قطاع ريادة الأعمال، إحدى ركائز العمل الاقتصادي في الدولة، لبناء اقتصاد معرفي تنافسي مستدام ومتنوع، قائم على الابتكار والتكنولوجيا، وبمقومات استباقية ومرنة.

وأشار إلى أن إطلاق «موطن ريادة الأعمال»، مؤخراً، يمثل محطة جديدة ومفصلية في تطوير النموذج الاقتصادي الجديد للدولة، ويسهم في رفع مساهمة ريادة الأعمال في الناتج المحلي الإجمالي، وتنمية وتنويع الاقتصاد الوطني.

وقال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي: من خلال محاور ومسارات موطن ريادة الأعمال، التي تقوم على أكبر شراكة من نوعها بين القطاعين الحكومي والخاص، نركز على صناعة رائد الأعمال، وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال منذ مراحل مبكرة، وتوفير الحلول وفرص التعلم وصقل المهارات، والسياسات التحفيزية لإعداد جيل من رواد الأعمال القادرين على تأسيس مشاريع منافسة عالمياً، فضلاً عن توفير الحوافز لنجاح الشركات الريادية، الأمر الذي يدعم أهداف الخمسين، ويرتقي بمكانة الإمارات، لتكون في صدارة الدول الأكثر جذباً لرواد الأعمال في العالم. ونطلق أحد برامج أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال: مسار SkillUp Compete لطلبة مؤسسات التعليم العالي والخريجين الجدد داخل الإمارات، حيث يركز المسار على تطوير عقلية ريادة الأعمال، من مرحلة وضع الأفكار المبدئية، وصولاً إلى تكريم رواد الأعمال المميزين، من خلال برنامج مسابقات متكاملة ومدروسة، كما تم تصميمه لاستقطاب أفضل طلبة مؤسسات التعليم العالي، وأكثرهم إبداعاً، للانضمام إلى منظومة ريادة الأعمال العالمية.

المناطق الاقتصادية الإبداعية

وعبّر البروفيسور عبد اللطيف الشامسي، عن سعادته بإطلاق المسابقة من مقر كليات التقنية بدبي، والذي شهد في 2019، تدشين أول منطقة اقتصادية إبداعية حرة، تنفيذاً للبند السادس من وثيقة الخمسين، لتصبح بموجبه كليات التقنية، أول مؤسسة تعليم عالٍ بالدولة، تعتمد كمناطق اقتصادية إبداعية حرة، بما يمكنها من تخريج الشركات ورواد الأعمال، مشيراً إلى أن الكليات من خلال المناطق الاقتصادية، وعبر برنامج متكامل لتطوير الشركات الناشئة، أصبح لديها الخبرة متميزة في مجال تأسيس الشركات الناشئة، والذي مثّل قاعدة قوية، انطلق منها طلبة الكليات نحو تأسيس مشاريعهم المستقبلية، حيث نجحت الكليات حتى اليوم، في إطلاق 132 شركة ناشئة، منها 36 حصلوا على رخص لمزاولة نشاطهم التجاري، و21 انطلقت وأخذت مواقعها بالسوق.

والتسجيل بالمسابقة مفتوح، من خلال الموقع الرسمي لموقع موطن ريادة الأعمال. والشروط الواجب توفرها للتقديم على المسابقة هي:

- أن يكون المشارك أحد طلبة مؤسسات التعليم العالي بالإمارات، أو الخريجين الجدد، بما لا يتعدى 4 سنوات.

- أن يكون الفريق مكوناً على الأقل من عضوين.

- توفير نموذج أعمال مدقق مع خطة واضحة للنمو.

- التوصية من قبل مشرف أو أستاذ جامعة أو خبير مهني.

ويستفيد المرشحون الأوائل من برنامج تدريبي متكامل لتطوير أعمالهم، كما سيتم اختيار المرشحين النهائيين لعرض أفكارهم للجنة تحكيم تشمل خبراء ومستثمرين عالميين. وينتهي التسجيل للبرنامج في ديسمبر 12.

طباعة Email