مسؤولون ومديرو شركات: «أديبك» يقدم فرصاً لتوسيع الاستثمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عدد من المسؤولين ومديري شركات المشاركين في «أديبك 2021» لـ«البيان الاقتصادي» أن المعرض قدم فرص للشركات الوطنية للتوسع في مشاريعها واستكشاف مناطق جديدة وضخ مزيد من الاستثمارات بعد جائحة «كوفيد 19». وأضافوا أن المرحلة المقبلة تتطلب من الشركات ضخ مزيد من الاستثمارات لتعزيز القدرات الإنتاجية.

وأكدت بدرية خلفان الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في «دراجون أويل» أن الشركة، وهي منصة للتنقيب والإنتاج مملوكة بالكامل لحكومة دبي، لديها خطط للتوسع وضخ المزيد من الاستثمارات، مشيرة إلى أن «أديبك 2021» وفر فرصة حقيقية لاستكشاف المناطق التي يمكن التوسع فيها.

وقالت عقدنا العديد من اللقاءات مع مسؤولين من مختلف دول العالم خلال المعرض. واستقبل جناح الشركة العديد من المسؤولين للتعريف بالشركة ونشاطها وخططها في المستقبل. وأكدت الاستفادة من المحاضرات والتعرف على أحدث المعدات والتقنيات على الساحة ومتابعة كل ما هو جديد في قطاع الطاقة، بالإضافة إلى إجراء مقابلات مع شركات النفط والغاز وشركات التكنولوجيا حول مستقبل القطاع.

الطاقة النظيفة

وأكد محمد عبدالله عبدالجليل الفهيم رئيس مجموعة تطوير الأعمال في مجموعة الفهيم، أن مشاركة المجموعة في المعرض بجناح كبير جاء بهدف استعراض مشروعات المجموعة والشركات التي تعمل تحت مظلتنا مثل شركة الإمارات للسيارات الكهربائية، والإمارات لحلول الصناعة، حيث هناك تركيز كبير على تعزيز مفهوم الطاقة النظيفة في ظل توجه العالم الآن للطاقة النظيفة والمتجددة.

وأضاف: استعرضت شركة «مرجان للإنماء الصناعي» أكثر من 300 منتج تمت الموافقة عليها من شركة «أدنوك»، تستخدم في مجال الطاقة. ووفر المعرض فرصة للتوسع، مشيراً إلى أن هناك خططاً دوماً للتوسع والتطور واستغلال الوقت المناسب.

منصة استراتيجية

وقال نضال سرور مدير إدارة الحسابات الإستراتيجية لدى شركة إيمرسون أوتوموشن سوليوشنز: لطالما كان «أديبك» من أكبر فعاليات النفط والغاز والطاقة في العالم. وهو منصة استراتيجية لنا نظراً لحجم المشاركة فيه، حيث يجمع شركات الطاقة ومزودي التكنولوجيا وخبراء النفط والغاز.

وأوضح أن الشركة استعرضت خلال مشاركتها أحدث حلولها في مجال الأتمتة، والابتكارات التكنولوجية، والتقنيات الرقمية الجديدة، والتطور المتسارع في مجال حلول إنترنت الأشياء. كما تم عرض العديد والجديد من المنهجيات القائمة على التكنولوجيا والتحول الرقمي لتحقيق عمليات مستدامة لعملائنا. وبوصفنا شركة عالمية، اختبرنا بشكل مباشر قيمة دعم وتمكين الناس من مختلف الخلفيات والآراء في تحفيز الابتكار وتعزيز بيئة عمل آمنة وشاملة. ونؤمن بأن التنوع والشمول هما جزء أساسي في كل بيئة عمل للقيام بتبادل للأفكار التي تلهم الابتكار والذي يقدم بدوره أفضل الحلول لعملائنا.

الذكاء الاصطناعي

وأكد الدكتور حسين النتشة، كبير علماء البيانات بشركة بيوند ليميتس للذكاء الاصطناعي في مجال الطاقة أن الشركة طورت حلولاً للذكاء الاصطناعي المعرفي بتحسين عمليات التكرير في فترة زمنية قصيرة.

فرصة للشركات

وأكد علي عبد الله كانو، رئيس كانو للصناعة والطاقة، أن المعرض كان فرصة للشركات للالتقاء والتعلم واكتشاف المنتجات والتقنيات الجديدة في الصناعات الخاصة بها. وقال: سنواصل العمل لتحقيق النمو في قطاع الطاقة وخلق فرص جديدة من خلال تعزيز علاقاتنا مع الشركات العالمية.

 
طباعة Email