معرض رؤية الإمارات للوظائف 2021 يشرع أبوابه أمام المواهب الوطنية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، رئيس مجلس تنمية الموارد البشرية الإماراتية، وعبدالله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أمس، الدورة العشرين من معرض رؤية الإمارات للوظائف؛ المنصة الرائدة لتوظيف وتدريب الشباب الإماراتي، في مركز دبي التجاري العالمي.

ويستمر المعرض حتى 17 نوفمبر الجاري بين الساعة 10:00 صباحاً و6:00 مساءً، ليوفر لزواره منصة مثالية لاستعراض الفرص الوظيفية المتاحة أمام الشباب الإماراتي وليسلّط الضوء على العدد المتزايد لهذه الفرص من تنوعها في القطاعين العام والخاص.

ويستقبل المعرض في يومه الأول آلاف الباحثين عن فرص العمل من طلاب المدارس الثانوية وخريجي الجامعات وغيرهم من الشباب الإماراتيين الساعين لتغيير مجالهم الوظيفي.

ويتيح المعرض للزوار فرصة استكشاف المناطق الثلاث المُكونة له، وهي منطقة الانطلاق، ومنطقة الجرأة، ومنطقة النجاح، حيث تزخر كل من هذه المناطق بالعديد من الأنشطة الكفيلة بمساعدة الباحثين عن العمل استكشاف نقاط قوتهم واهتماماتهم الشخصية، إلى جانب الاستفادة من مشورة الخبراء بشأن أفضل السُبل وأنسب الأماكن لاستعراض مواهبهم وخبراتهم أما جهات التوظيف المحتملة.

ويقدّم المعرض بالشراكة مع رول دي إكس بي، المفهوم المحلي الناجح في مجال التزلج، حلبة تزلج مؤقتة لتشجيع الزوار على الاسترخاء، إضافةً إلى استوديو لإجراء المقابلات، حيث يمكن التواصل مع مزودي الخدمات الاستشارية.

وشهد اليوم الأول من المعرض تنظيم العديد من الجلسات الحصرية للباحثين عن عمل، مثل مجلس إتش إس بي سي للشباب، واستعراض قصة مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل)، وجلسة حوارية مع فريق K9 التابع لشرطة دبي، بينما تمحورت جلسات التطوير الشخصي على الفرص المتاحة في القطاع الخاص، والمهارات المهنية اللازمة لمواكبة متطلبات المستقبل، وبناء علامة تجارية شخصية متميزة في السوق التنافسية.

وتسجل أكثر من 80 شركة من القطاعين العام والخاص حضورها في المعرض، لتقدم محفظة متنوعة من فرص التدريب والأدوار المهنية في العديد من القطاعات، بما فيها الخدمات المالية والتعليم والتدريب وتكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا والتجزئة والاتصالات وغيرها الكثير.

وتشمل قائمة الشركات المشاركة أسماء مثل مجموعة الرستماني وأمازون وكي بي إم جي وديل وديليفرو وموانئ دبي العالمية وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) ومؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) ومؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات) وماجد الفطيم وبنك ستاندرد تشارترد وغيرها.

ويشهد ثاني وثالث أيام المعرض المزيد من الجلسات التي تقدمها مجموعة من الشخصيات الملهمة والناجحة ضمن سلسلة جلسات حوارية شيقة بعنوان رواد التطور الحضري.

استقبال

من جانبها، أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي عن بدء استقبالها لطلبات المتقدمين من الشباب ممن يرغبون بالانضمام إلى الكادر البشري لشرطة دبي، عبر «برنامج الاختيار والتوظيف الذكي» في منصتها المشاركة في معرض الإمارات للوظائف 2021، في مركز دبي التجاري العالمي.

وأكد العميد الدكتور صالح مراد، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، أن شرطة دبي، وبتوجيهات من معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء أحمد محمد رفيع، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، تدعم التوجهات الاستراتيجية للدولة في تمكين الشباب، وتضع التوطين في أولوية أجندتها.

وتهدف إلى استقطاب الكوادر الإماراتية من كلا الجنسين بتوفير ميزات وبيئة عمل جاذبة ترفع من إنتاجيتهم وتطور إمكانياتهم المهنية ومهاراتهم العملية، ليكونوا جزءاً من منظومة العمل الأمنية لشرطة دبي، والمشاركة بفعالية في خدمة الوطن.

توظيف ذكي

بدوره، أوضح المقدم حمد بن دعفوس، مدير إدارة الاختيار والتوظيف، في الإدارة العامة للموارد البشرية، أن برنامج التوظيف الذكي يسرع من إجراءات التقدم للوظيفة، خصوصاً وأن البرنامج يوضح الوظائف الشاغرة في شرطة دبي على اختلاف تخصصاتها، ويعرض شروط كل منها، ويُمكن المتقدم من وضع كل بياناته الشخصية وإرفاق المستندات المطلوبة إلكترونياً بسهولة، وهو ما حرصت شرطة دبي على توفيره تماشياً مع توجهات الدولة لتمكين الشباب وتذليل كل العقبات أمامهم.

منصة «طرق دبي»

وتشارك هيئة الطرق والمواصلات في الدورة العشرين من المعرض، وشهدت منصة الهيئة خلال اليوم الأول من المعرض إقبالاً لافتاً من الخريجين والخريجات الذين اطلعوا على برامج التدريب التي توفرها الهيئة وفرص العمل والشواغر والمجالات المتنوعة التي تعتبر فرصة للشباب لإثبات كفاءاتهم وطموحهم الوظيفي.

وأوضح سلطان الأكرف مدير إدارة الموارد البشرية والتطوير بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات: «معرض منصة للتواصل مع الباحثين عن العمل، واستقطاب الكفاءات من السوق المحلي، بهدف إعداد وتوظيف كوادر إماراتية شابة متطلعة إلى النجاح الوظيفي والتميز».

80

شركة من القطاعين العام والخاص تقدم محفظة متنوعة من فرص التدريب والأدوار المهنية

طباعة Email