تعاون بين «إيدج» و«ريثيون الإمارات» لدعم برامج التكنولوجيا العسكرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت إيدج، مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع وغيره، مذكرة تفاهم مع شركة «ريثيون الإمارات» بهدف استكشاف فرص الشراكة الاستراتيجية في عدد من برامج الدفاع المهمة. وقع الاتفاقية كل من فيصل البناي، الرئيس التنفيذي العضو المنتدب في إيدج، وآلان ديفيس، الرئيس التنفيذي لشركة «ريثيون الإمارات» في اليوم الأول من معرض دبي للطيران الذي يقام في «دبي وورلد سنترال» لغاية 18 نوفمبر. 

وبموجب مذكرة التفاهم الجديدة، تلتزم الشركتان توسعة أطر التعاون وتحديد مسارات التطوير داخل البلاد للمعدات والتكنولوجيا التي ستدعم عدة مشاريع، بما في ذلك نظام رادارات الإنذار المبكر من «ريثيون». وتهدف الاتفاقية إلى وضع إطار عمل لاستكشاف الفرص المحتملة، وتأتي في إطار الجهود المستمرة لتعزيز قدرات الرادارات في البلاد، كما تخضع للمتطلبات التشغيلية للمستخدمين النهائيين. 

 وتتماشى الاتفاقية مع خطط الإمارات الصناعية لتطوير الحلول داخل الدولة وزيادة إسهام القطاع الصناعي في الاقتصاد الوطني من خلال تعزيز الابتكار، كما ستمكّن الشركتين من التعاون في الاضطلاع بنظام رادارات الإنذار المبكر، بما في ذلك توطين عمليات الصيانة والتدريب والتصنيع والبحوث والتطوير. 

وبهذه المناسبة، قال فيصل البناي: «يسعدنا أن نوسّع تعاوننا مع شركة ريثيون للتكنولوجيا المعروفة عالمياً، ما يسهم في فتح الباب أمام فرص تطوير نظام رادارات الإنذار المبكر في الإمارات. إن تعزيز الشراكات الاستراتيجية يشكل ركيزة أساسية لاستراتيجية مجموعة إيدج، وكلنا ثقة بأننا سنتمكن من تحديد المجالات التي يمكن لشركة ريثيون من خلالها أن توفر خبراتها الواسعة والقيّمة». 

بدوره، قال آلان ديفيس: «تساعد مذكرة التفاهم على وضع الأسس اللازمة للشركتين للتعاون والشراكة في عدة جبهات، بما في ذلك البرنامج المهم جداً لرادارات الإنذار المبكر. ولا شك في أن التكنولوجيا الدفاعية المتقدمة التي توفرها إيدج، وخبرات ريثيون الإمارات التي لا تضاهى في مجال الرادارات، ستقدم لنا فرصاً ممتازة للتعاون». 

وتعد إيدج مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع وغيره والتي تصنف بين أفضل 25 مورداً عسكرياً في العالم.

طباعة Email