«سيركولار كومبيوتينغ» توسع منشأتها في «راكز»

محمد بن حميد القاسمي وقنصل عام المملكة المتحدة خلال تدشين التوسعة / من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

دشنت شركة «سيركولار كومبيوتينغ» البريطانية المنشأ، والعاملة في مجال إعادة تدوير أجهزة الحاسب الآلي المحمولة والمستعملة، توسعة منشأتها الإنتاجية في مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، لتمتد على مساحة تبلغ 27460 متراً مربعاً. وتصل التكلفة الاستثمارية للتوسعة إلى 8 ملايين درهم، هي كافية لاستيعاب طاقة إنتاجية لإعادة تدوير ما مُعدله 50 ألف جهاز حاسب آلي محمول شهرياً، خلال العامين القادمين. وتتيح التوسّعة 300 فرصة عمل جديدة في رأس الخيمة.

جاء ذلك، خلال حفل تدشين التوسعة، بحضور الشيخ محمد بن حميد القاسمي، العضو المنتدب لدى «راكز»، وسيمون بيني قنصل عام المملكة المتحدة لدى الإمارات.

من ناحية أخرى، نالت شركة سيركولار كومبيوتينغ، شهادة الجودة من المعهد البريطاني للمعايير «بي إس آي كايت مارك»، لتكون بذلك الأولى عالمياً، الحائزة على شهادة جودة على خط سير إنتاجها المستخدم في إعادة تدوير أجهزة الحاسب الآلي المحمولة، لتظهرها بصورة مماثلة أو أفضل من مثيلاتها الجديدة، من حيث المظهر الخارجي والأداء.

وتُعد «بي إس آي كايت مارك»، علامة جودة مملوكة للمعهد البريطاني للمعايير، الذي يختص بإصدار شهادات الجودة للمنتجات والخدمات، التي تتجاوز معاييرها المتطلبات الأساسية.

وتسهم عمليات إعادة التدوير المستخدمة في شركة سيركولار كومبيوتينغ، في خلق مناخ بيئي نظيف ومستدام، يعمل على تقليل معدلات انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، حتى 316 كيلوغراماً، وخفض استهلاك 1200 كيلوغرام من الموارد الطبيعية، و190 ألف لتر من المياه. كما تبادر الشركة بزراعة شجرة عن كل جهاز حاسب آلي مُباع، حيث يُقدر عدد الأشجار التي تم زراعتها 200 ألف شجرة، تساعد على امتصاص ما يعادل 120 مليون كيلوغرام من غاز ثاني أكسيد الكربون، من طبقات الغلاف الجوي، كدلالة على خلو منتجات الشركة بالكامل من مادة الكربون.

وقال رود نيل، مؤسس شركة سيركولار كومبيوتينغ: اتخذنا قرارنا في 2015، بتأسيس المصنع الأول من نوعه على مستوى العالم، والقائم على الاستدامة، وخدمة الأهداف التي وضعناها للمصنع، للتميّز في مجال إعادة تدوير أجهزة الحاسب الآلي المحمولة.

وأضاف: يُمثل حصولنا على شهادة الجودة من المعهد البريطاني للمعايير، نقطة انطلاق لرحلة جديدة في مسيرة شركتنا تجاه تطوير التكنولوجيا الحديثة، واكتساب المهارات الجديدة التي تساعدنا في مجال إعادة تدوير أجهزة حاسب آلي مستعملة، تعمل بنفس كفاءة الأجهزة الجديدة.

وقال رامي جلّاد الرئيس التنفيذي لمجموعة راكز: فخورون بإنجازات عملائنا، وتوسعهم في نطاق أعمالهم، وفقاً لخططهم المدروسة، حيث تُمثل شركة سيركولار كومبيوتينغ، نموذجاً حياً وناجحاً على الاستدامة في بيئة الأعمال التي نوفرها على الوجه الذي يسمح لهم بالاستفادة من حلول الأعمال المتاحة والمبتكرة والقابلة للتخصيص، من أجل دعم أعمالهم.

طباعة Email