مشاركة 192 وزيراً ومسؤولاً وقرارات «كوب 26» تتصدر نقاشات الحدث العالمي غداً

«أديبك» يرسم أجندة الطاقة للعقود الثلاثة المقبلة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تنطلق فعاليات مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2021» حضورياً غداً، وتستمر إلى 18 نوفمبر الجاري بمشاركة وزراء وقادة وخبراء قطاع الطاقة حول العالم.

وتشهد الدورة الحالية من أديبك 2021 والذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» مناقشة القرارات الرئيسية لقمة الأمم المتحدة للمناخ «كوب 26» وصياغة أجندة قطاع الطاقة للعقود الثلاثة المقبلة.

وتأتي الدورة الجديدة بعد إعلان فوز الدولة باستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP 28» والتي ستقام في عام 2023، في خطوة تعكس التقدير العالمي لجهودها في استدامة المناخ، ليكون «أديبك 2021» فرصة لقطاع الطاقة لمناقشة القرارات الرئيسية لقمة الأمم المتحدة للمناخ «COP 26»، وصياغة أجندة قطاع الطاقة العقود الثلاثة المقبلة.

يشارك في فعاليات «أديبك 2021» نحو 192 وزيراً ومسؤولاً تنفيذياً، حيث تأكد مشاركة 32 وزيراً وأكثر من 160 مديراً تنفيذياً في الدورة الجديدة، بالإضافة إلى 1824 شركة من 63 دولة من مختلف دول العالم، حيث تشارك للمرة الأولى شركات من إسرائيل، كما تعود للمشاركة شركات من قطر.

وتستعرض 34 شركة وطنية، و17 شركة عالمية مشروعاتها الاستثمارية، فضلاً عن تخصيص نحو 26 جناحاً للدول، كما تشهد الدورة الجديدة مشاركة ممثلين من أكثر من 110 دول، حيث سيتم تنظيم أكثر من 160 جلسة، بمشاركة أكثر من 1100 متحدث بالجلسات والمؤتمرات الفرعية والمتخصصة، و9500 مندوب وخبير، وسط توقعات بأن يستقطب الحدث 110 آلاف زائر.

تستمر الدورة الجديدة 4 أيام خلال الفترة من 15 إلى 18 نوفمبر بصورة تتيح المشاركة عن طريق الحضور شخصياً أو افتراضياً عبر متابعة الجلسات والحوارات عن بعد من أي مكان في العالم.

وتقدم 709 مشاريع للمنافسة للفوز بجوائز «أديبك 2021» مقابل 606 مشاريع بدورة العام 2019، بزيادة نحو 103 مشاريع، كما ارتفع عدد المشاريع التقنية المقدمة للمؤتمر التقني إلى 3754 خلال العام الحالي.

وتتناول دورة «أديبك 2021» 4 محاور استراتيجية رئيسة تشمل «ديناميكيات السوق الجديدة في عالم الطاقة المتغير»، «وقود المستقبل: الأجندة الجديدة للطاقة»، و«شركات الطاقة المستقبلية: نماذج العمل الجديدة والتدفقات الاستثمارية»، و«التكنولوجيا التحولية: إطلاق محركات التغيير». كما قررت الجهة المنظمة إضافة جلسة حوارية خاصة بالهيدروجين إلى الأجندة الاستراتيجية للمؤتمر، إلى جانب عدد من الجلسات الأخرى التي ستتيح للخبراء وصناع القرار مناقشة كيف يمكن للهيدروجين تقديم نهج متكامل لنظام نظيف لمختلف قطاعات الطاقة.

4 تستضيف الدورة الجديدة 4 مؤتمرات موسعة متزامنة تنعقد جلساتها على مدار 4 أيام هي «المؤتمر الاستراتيجي»، ومؤتمر «التصنيع الذكي» و«spe التقني»، ومؤتمر «النفط البحري والملاحي»، و«تكنولوجيا العمليات»، ومنتدى «التنوع والتكافؤ والشمول».

المؤتمر الاستراتيجي

يشارك في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الاستراتيجي معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، وسمو الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة في المملكة العربية السعودية، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، وهارديب سينغ بوري وزير النفط والغاز الطبيعي الهندي.

ويتميز برنامج المؤتمر الاستراتيجي بانعقاد محاضرات بمشاركة شخصيات رفيعة المستوى بهدف مناقشة اطلاق فرص جديدة في مجال الطاقة، حيث يعتبر فرصة ذهبية لا مثيل لها للاستماع إلى الوزراء وصناع القرار وقادة الأعمال الذين يرسمون ملامح أجندة الطاقة الجديدة لعام 2022 وما بعده، وتم تصميم برنامج المؤتمر الاستراتيجي لتمكين الحضور من مواجهة التحديات التي تواجه قطاع الطاقة بشكل مباشر».

التصنيع الذكي

وتستضيف الدورة الجديدة مؤتمراً «للتصنيع الذكي»، كما تم تخصيص منطقة التصنيع الذكية، حيث يوفر المؤتمر فرصة للتواصل بين قطاع الطاقة والتصنيع من جهة وقطاع التكنولوجيا الفائقة من جهة أخرى. ويجمع المؤتمر الشركات المصنعة المحلية والإقليمية والدولية الرائدة مع صناع القرار في صناعة الطاقة لتسليط الضوء على تطوير أنظمة التصنيع الذكية اللازمة لاكتساب المرونة وتمكين الأفراد وتحديد فرص النمو المستقبلية وتحقيق أهداف الوصول نحو صافي انبعاثات كربون صفرية.

النفط البحري والملاحي

تتضمن دورة «أديبك 2021» مؤتمر «قطاع النفط البحري والملاحي» وتناقش جلساته تعزيز الرقمنة وخفض الانبعاثات في مجال النفط البحري والملاحي. كما تستضيف منطقة «قطاع النفط البحري والملاحي» المخصصة للاجتماعات أهم المناقشات والقضايا المتعلقة بالقطاع البحري.

منتدى التنوع والتكافؤ والشمول

تتضمن دورة «أديبك 2021» منتدى «أديبك للتنوع والتكافؤ والشمول» تحت شعار «دعم التنوع والتكافؤ والشمول بالقوى العاملة في مجال الطاقة». وتنعقد جلسات المنتدى يوم الخميس المقبل، وهو اليوم الأخير للفعاليات. وتتناول مناقشات الطاولة المستديرة في المنتدى موضوعات مهمة منها سد الفجوة بين الجنسين وبناء تكافؤ الفرص والمساواة في التعليم وإعادة تركيز استراتيجيات التنوع والمساواة والشمولية في أعقاب الجائحة.وسيضم المنتدى نخبة من أبرز المتحدثين الرئيسيين. كما يناقش المنتدى أهمية مشاركة القيادة وتأثيرها على ثقافة مكان العمل والنظر في التنوع والمساواة والشمولية وكيف تساعد مجالس الإدارة المتوازنة بين الجنسين في تسريع جهود إزالة الكربون.

يشارك المئات من طلبة المدارس في برنامج «شباب أديبك» ضمن فعاليات مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول. ويتم اختيار المشاركين في برنامج «شباب أديبك» من بين طلاب وطالبات المدارس، من الفئة العمرية من 14 -17 عاماً، حيث تم ترشيحهم من معلميهم على أساس الكفاءة والتفوق. ويتعرف الطلبة المشاركون في البرنامج على الخيارات المهنية المتاحة أمامهم في قطاعي النفط والغاز.

جوائز «أديبك»

يستضيف قصر الإمارات مساء غد الاثنين حفل توزيع جوائز «أديبك» التي تحتفل بمرور 11 عاماً سنوات على انطلاقها. وتحتفي جوائز «أديبك» بالأشخاص والأفكار والمشاريع التي تساعد في تشكيل مستقبل قطاع الطاقة.

طباعة Email