المحفزات الحكومية ترفع مكاسب سوق دبي إلى 26% خلال 2021

91 % مكاسب سهم «دبي المالي» في أسبوعين

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت الأسهم المحلية مكاسبها الأسبوع الماضي، وربح رأسمالها السوقي 57.5 مليار درهم مدعومة بحالة التفاؤل وتحسن المعنويات منذ إعلان جملة قرارات حكومية شملت إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي، لترتفع مكاسب السوق لنحو 26 % منذ بداية العام إضافة إلى تدشين أبوظبي سوقاً للمشتقات المالية فضلاً عن توالي إعلانات الشركات المدرجة أرباحاً فاقت التوقعات مؤكدةً تعافيها من «كوفيد 19» فيما قفزت مكاسب سهم «دبي المالي» 91 % في أسبوعين. 

وصعد سوق دبي 1.07% أو ما يعادل 33.3 نقطة خلال الأسبوع الماضي، مواصلاً مكاسبه للأسبوع الخامس على التوالي ليقفز من مستوى 3110.02 نقاط، مغلقاً عند 3140.98 نقطة، محققاً بذلك أعلى مستوياته منذ أبريل 2018، مدفوعاً بمكاسب المؤشرات القطاعية لأسهم البنوك والاستثمار والعقار والتأمين.

وارتفع سوق أبوظبي 3.37% أو ما يوازي 270.7 نقطة ليرتفع من مستوى 8015.79 نقطة، مغلقاً عند 8285.6 نقطة وهو أعلى مستوى في تاريخ السوق، ليواصل مكاسبه للأسبوع الثاني على التوالي بدعم أسهم البنوك والاستثمار والاتصالات والتأمين والطاقة والصناعة.

ووفق حسابات «البيان الاقتصادي»، صعد سهم «دبي المالي» بأكثر من 91% خلال الأسبوعين الماضيين، موزعة بواقع 22.6% في الأسبوع الماضي و56% في الأسبوع قبل الماضي، ليقفز من مستوى 1.02 درهم إلى 1.95 درهم بنهاية جلسة الخميس.

صدارة عالمية

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست» لـ«البيان الاقتصادي»: «تستمر الأجواء الإيجابية مخيمة على الأسواق الإماراتية مع احتفاظ مؤشر أبوظبي بالصدارة عالمياً مع تسجيله مستويات تاريخية جديدة.

حيث بلغت نسبة النمو منذ بداية العام وحتى تاريخه ما نسبته 63%، في حين سجل مؤشر دبي مستويات لم يشهدها منذ أبريل 2018، وذلك بعد صعوده للأسبوع الخامس على التوالي مما أوصل معدل نمو السوق لنحو 26%.

وأضاف دياب إن مكاسب الأسهم المحلية جاءت على ضوء الأرباح القوية للشركات والبنوك المدرجة عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، فيما أثر ارتفاع أسعار النفط إيجابياً على معنويات المستثمرين. في حين، كانت القرارات الحكومية التي أقرت الأسبوع الماضي حافزاً قوياً للمستثمرين.

حيث إنها تهدف إلى إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي، والتي توجت بعزم حكومة دبي لطرح هيئة كهرباء ومياه دبي في البورصة، إضافة إلى إطلاق صندوق بقيمة تصل إلى 2 مليار درهم إماراتي كصانع سوق وصندوق آخر بمليار درهم إماراتي لتشجيع شركات التكنولوجيا على الإدراج.

واستقطبت الأسهم سيولة خلال الأسبوع الماضي بنحو 12.2 مليار درهم، منها 8.5 مليارات درهم في أبوظبي و3.7 مليارات درهم في دبي، وجرى تداول 4.2 مليارات سهم، موزعة بواقع 1.6 مليار في أبوظبي و2.6 مليار في دبي، عبر تنفيذ 87.14 ألف صفقة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 1.62% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 1.13% و«الإمارات دبي الوطني» 1.42%، وصعد قطاع العقار 1.14% بعد ارتفاع «إعمار العقارية» 1.26% و«إعمار للتطوير» 3.37% و«إعمار مولز» 3% و«داماك» 1.4%، فيما انخفض «الاتحاد العقارية» 14.4% و«ديار» 0.3%.

وزاد قطاع الاستثمار 4.27% على وقع نمو «سوق دبي المالي» 22.64% و«شعاع كابيتال» 1%، فيما انخفض «دبي للاستثمار» 2.5%. ونزل قطاع النقل 2.73% بعد هبوط «أرامكس» 6% و«الخليج للملاحة» 0.6%، فيما صعد «العربية للطيران» 1.32%.

تصدر «سوق دبي المالي» النشاط بنحو مليار درهم، تلاه «إعمار العقارية» 773.2 مليون درهم، ثم «إعمار مولز» 381.6 مليون درهم، وحقق سهم «سوق دبي المالي» أكبر ارتفاع بنسبة 22.64%، تلاه «السلام القابضة» 14%، ثم «بنك المشرق» 10.34%، فيما كان «الاتحاد العقارية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 14.4%، ثم «دبي للمرطبات» 8.4%، تلاه «تكافل الإمارات» 6.9%.

ومال المستثمرون المواطنون نحو الشراء في سوق دبي، بصافي استثمار 230.13 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل بصافي استثمار 230.13 مليون درهم، منها 27.9 مليون درهم للعرب و157.7 مليون درهم للخليجيين و44.5 مليون درهم للأجانب.

سوق أبوظبي

ودعم صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك 3.4% مع نمو «أبوظبي الأول» 4.14% و«أبوظبي التجاري» 1.1% و«أبوظبي الإسلامي» 3%، وصعد قطاع الاستثمار 4.11% بعد ارتفاع «العالمية القابضة» 4.77% و«الفا ظبي» 2.81% و«إشراق» 1.64%، فيما استقر «الواحة كابيتال».

وزاد قطاع الاتصالات 3.89% على وقع ارتفاع «اتصالات» 4.04%، فيما انخفض «الياه سات» 1.42%. وزاد قطاع الطاقة 3.95% بعد صعود «أدنوك للحفر» 10.33% و«دانة غاز» 5.5% و«طاقة» 4.92%، فيما استقر «أدنوك للتوزيع». وتراجع قطاع العقار 2.86% بعد هبوط «الدار» 3% و«رأس الخيمة العقارية» 0.53%.

تصدر «العالمية القابضة» النشاط مستقطباً 1.6 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 1.4 مليار درهم، ثم «الدار العقارية» 1.35 مليار. وحقق «فيرتيغلوب» أكبر ارتفاع بنسبة 16.67%، تلاه «صناعات أسمنت الفجيرة» 15.2% ثم «الإمارات للتأمين»، فيما كان «رأس الخيمة للدواجن» الأكثر انخفاضاً بنسبة 14.52%، تلاه «الوطنية للتكافل» 9.98% ثم «فودكو القابضة» وهبط 9.86% إلى 3.11 دراهم.

واتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 389.8 مليون درهم، موزعة بواقع 117.32 مليون درهم للخليجيين و272.47 مليون درهم للأجانب، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 389.8 مليون درهم، موزعة بواقع 4.89 ملايين درهم للعرب و384.9 مليون درهم للمواطنين.

الاستثمار المؤسسي

تباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء بأبوظبي، بصافي استثمار 499.6 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي، بصافي استثمار 1.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي، بصافي استثمار 1.5 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصافي استثمار 499.6 مليون درهم.

 

طباعة Email