تحت رعاية لطيفة بنت محمد

«أسبوع الساعات دبي» منصة محورية بعالم الصناعة وعشاقها

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، يجمع أسبوع الساعات دبي أبرز أسماء عالم صناعة الساعات العالمية في النسخة الخامسة من الحدث، خلال الفترة من 24 إلى 28 نوفمبر، ويشكل الحدث منصة محورية في عالم صناعة السيارات.

وتم تأسيس الفعالية في 2015 من قبل أحمد صديقي وأولاده، وتُعد أكبر حدث غير تجاري في مجال صناعة الساعات في الشرق الأوسط، حيث تستقبل أكثر من 45 علامة تجارية رائدة، وهو أكبر عدد مشارك في تاريخ الفعالية حتى اليوم. 

وحضور الفعالية مجاني للزوار، حيث يمكن الاستمتاع بالاطلاع على أبرز علامات الساعات الفاخرة، بما في ذلك رولكس، وأوديمار بيغيه، وتيودور، وهوبلو، وشوبارد - الذين يتمتعون بمساحة خاصة خلال الفعالية. 

تضم قائمة العلامات التجارية المشاركة صانعي الساعات: أرمين ستروم، وبوريغارد، وبيل آند روس، وبوفيه، وبريتلينغ، وبولغري، وكريستوف كلاريه، وكرونو سويس، وكوروم، وتسابيك، ودي بيتون، وإف بي جورن، وفريدريك كونستانت، وجينوس، وجيرارد بيريغو، وجي أو إس، وغروبل فورسيه، وإتش موزر آند سي، وجابك آند كو، وكونستانتين تشايكن، ولورينت فيرير، ولويس إرارد، ولويس مونيه، ولودوفيك بالوارد، وإم بي آند إف، ومايسترسينجر، ومونت بلانك، ومونترس كي إف، وموريتز غروسمان، ونوركاين، وأوريس، وبورنل، وريبيليون، وريسيرفوار، وريسينس، وشوارز إتين، وسينجر ريماجيند، وتاغ هوير، وتريلوب، وأوليس ناردين، وأورويرك، كما من المقرر حضور ووتش بوكس- الوجهة الرائدة للساعات الفاخرة المستعملة- بمساحة خاصة بها. 

وفي إطار التطور الدائم للحدث، سيطلق أسبوع الساعات دبي هذا العام صالة خاصة بجامعي الساعات، بهدف جمع محبي الساعات حول العالم في مساحة مخصصة لخبراء الساعات، لمناقشة أحدث الإصدارات وأخبار الصناعة أثناء التفاعل مع قادة المجال.

كما ستعرض صالة جامعي الساعات الإصدارات المحدودة الفريدة، التي شاركت أحمد صديقي وأولاده في تصميمها للاحتفال بالذكرى الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة. سوف تتضمن الصالة أيضاً قطعاً من إصدار بوبين آند زورويج، وميكي إيليتا. 

وقالت هند عبد الحميد صديقي، المدير العام لأسبوع الساعات دبي: تتضح أهمية فعالية أسبوع الساعات دبي الآن أكثر من أي وقت مضى، من أجل الصناعة والاقتصاد. وسيشهد هذا العام النسخة الأكثر تشويقاً، حيث نستمر في التطور ودفع الابتكار إلى الأمام في صناعة الساعات، ونتطلع لنلتقي مجدداً مع مجتمعنا المحلي والعالمي لنحتفي بالنسخة الخامسة من الفعالية ويوبيل الإمارات الذهبي معاً.

كما تطلع إلى استقبال جميع الزائرين: من مقتني الساعات إلى محبي اكتشاف كل جديد إلى الشباب- الذين يمكنهم جميعاً المشاركة في البرنامج الغني. ونقدم خلال الحدث مساحات ترفيهية ومطاعم محلية ودولية- حيث يتمثل هدفنا في إنشاء حدث تعليمي غني بالتجارب المتكاملة، يمكننا أن نتعلم خلاله باستمرار. ويعد الأسبوع تجربة شاملة واستثنائية تؤثر على تطور صناعة الساعات العالمية في مدينة تعطي الأولوية للثقافة والابتكار. 

فعاليات

ويعود برنامج أسبوع الساعات دبي الغني بأبرز الفعاليات، بما فيها: منتدى الساعات- سلسلة من حلقات النقاش الجريئة، والتي تأخذ في الاعتبار موضوعات شيقة مثل «محاذاة الشخصيات عبر الإنترنت مع هويتهم الحقيقية» و«العملات الرقمية غير القابلة للاستبدال والعملات المشفرة في مجال المنتجات الفاخرة»؛ وورش عمل يقودها حرفيون وخبراء في الصناعة؛ والمنصة الإبداعية.

كمنصة تعليمية وثقافية، يهدف البرنامج إلى تنمية المعرفة المتعلقة بالساعات ومشاركتها، والتعلم من رواد الصناعة، وكذلك الاحتفال بإتقان صناعة الساعات مع الجميع من العلامات التجارية إلى هواة جمع الساعات وعشاق الصناعة إلى الباحثين عن الفن والثقافة. 

وبعض البرامج تتطلب الحجز المسبق على الموقع الإلكتروني، ولذا فإن الجميع مدعوون لاستكشاف المساحة التي تمتد على أكثر من 70 ألف متراً مربعاً في قلب مركز دبي المالي العالمي.

 
طباعة Email